كم مرة يغطي المعروض النقدي العالمي العملات المعدنية من الذهب والفضة؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تعد المعادن الثمينة والنقود بمثابة أصول آمنة، تهدف إلى الحد من الخسائر خلال فترة اضطرابات السوق، وفي حين تطبع الحكومات المركزية العملات الحديثة، فإن المعادن الثمينة تستمد قيمتها من ندرتها.

 

وقد قام موقع "فيجوال كابيتاليست" بمقارنة قيمة إنتاج العملات الذهبية والفضية في العالم، بقيمة إنتاج النقود، وقام الموقع بحساب قيمة إصدار النقود، والعملات المعدنية الثمينة التي تم سكها في العالم في 2019، وتقسيمها على عدد سكان العالم، لتحديد حجم الإنتاج لكل شخص.

 

إجمالي الإنتاج لكل شخص في 2019

 

 

- يرتكز المعروض النقدي في العالم على أكبر خمس عملات احتياطية، وهي الدولار الأمريكي، واليورو، والين الياباني، والجنيه الإسترليني، والرينمنبي الصيني.

 

- كانت قيمة المعروض النقدي العالمي في 2019، أكبر بنحو 390 مرة من قيمة العملات الذهبية المسكوكة،  وأكبر بمقدار 2.400 ألف مرة من العملات الفضية المسكوكة.

 

- يعني ذلك أن مقابل كل أوقية من العملات الذهبية المسكوكة، زاد المعروض النقدي العالمي بأكثر من 593 ألف دولار.

 

تغير الإنتاج السنوي بين 2010 و2019

 

 

زاد المعروض النقدي في 2019 كثيرًا عن عام 2010، كما زاد الإنتاج السنوي للعملات الذهبية والعملات الفضية في 2019 مقارنة بـ 2010، لكنهما لم يحققا زيادة كبيرة بنفس القدر الذي حققه المعروض النقدي.

 

الجدول التالي يوضح الفرق بين مستويات إنتاج الذهب والفضة في 2010 و2019

 

2010

2019

النسبة المئوية للتغيير

الإنتاج العالمي للعملات الفضية (حجم الإنتاج بالمليون أوقية)

96

98

2.1%

الإنتاج العالمي للعملات الذهبية (حجم الإنتاج بالمليون أوقية)

6.3

7.2

14.4%

المعروض النقدي العالمي

(حجم الإنتاج بالتريليون دولار)

3

4.3

45.4 %

 

تأثير "كوفيد-19"

 

 

- قامت البنوك المركزية بتطبيق مجموعة من الإجراءات، لمساعدة الاقتصادات على تجاوز آثار تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ومن بين هذه الإجراءات طباعة المزيد من النقود، ونتيجة لذلك زاد المعروض النقدي العالمي لأكثر من 6.8 تريليون دولار في النصف الأول من عام 2020.

 

- أصبحت قيمة العملات المطبوعة أكبر بنحو 930 مرة من قيمة العملات الذهبية المسكوكة خلال الفترة الزمنية نفسها.

 

المصدر: فيجوال كابيتاليست

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ارقام وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق