كيف يمكن للشركات الصغيرة إدارة أزماتها بشكل أفضل؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اضطرت الكثير من الشركات إلى تغيير طريقتها في العمل، في أعقاب الأزمة التي تسببت بها جائحة كورونا "كوفيد-19"، إلا أن العديد من أصحاب الشركات تعلموا خلال هذه الفترة أن الأزمة لها جانب إيجابي مثلما لها جانب سلبي.

 

ورغم أن الأزمات قد تسبب خسائر للشركات، إلا أنها قد تساعد أصحاب الشركات من ناحية أخرى على التفكير بشكل مختلف، وإعادة هيكلة شركاتهم، والتركيز على الاحتياجات الحقيقية، واستبعاد كل ما هو غير ضروري.

 

وفي حين أنه من المستحيل منع وقوع الأزمات، إلا أنه من الممكن التعامل معها بشكل أفضل.

 

 

4 دروس للتعامل مع الأزمات بشكل أفضل

الدرس

الشرح

1- تجنب الدعاية الكاذبة

 

- تواجه العديد من الشركات الصغيرة باستمرار مشكلة خسارة العملاء، أو عدم القدرة على جذب عملاء جدد، وغالبًا ما يكون ذلك بسبب استراتيجيتهم التسويقية.

 

- تعد الدعاية الكاذبة من أبرز الاستراتيجيات التسويقية التي تتسبب في خسارة الشركات لعملائها، فالعديد من الشركات تحاول جذب العملاء بإعلانات تعد بهدايا مجانية أو منتجات بأسعار منخفضة، إلا أن كل هذه الإعلانات لا تتجاوز كونها دعاية كاذبة تخفي حقائق.

 

- لا تعني الرغبة في جذب العملاء خداعهم أو تزييف الحقائق، من المهم أن يدرك أصحاب الشركات الصغيرة، أنهم ليس عليهم أن يخفوا الحقائق خلال حملاتهم الإعلانية، من أجل جذب العملاء، وأنه لا يمكنهم التسويق لشيء ليس بإمكانهم تقديمه، فقول الحقيقة يساعد المسوقين في أي مجال على الحفاظ على العملاء.

 

2-لا تُعد اختراع

العجلة

 

- يفشل العديد من رواد الأعمال، لأنهم يبذلون جهدًا كبيرًا في ابتكار أنظمة جديدة بدلاً من الاستفادة من الأنظمة الموجودة أصلاً، فرغم أن الابتكار مفيد للشركات، إلا أنه ليس ضروريًا دائمًا، خاصة عندما تكون هناك أنظمة عمل موجودة بالفعل في الصناعة، وأثبتت نجاحها.

 

- رغم أنه لا يوجد نظام يضمن النجاح، إلا أن الخبراء ينصحون رواد الأعمال بتبني الأنظمة التي أثبتت نجاحها من قبل، بدلاً من المخاطرة بتجربة أنظمة جديدة.

 

3- الاستفادة من التجارب السابقة

 

- مثلما تبدأ المناطق المعرضة للأعاصير، في إعادة بناء بنيتها التحتية لمواجهة المناخ القاسي، فإن كل شركة ناجحة يجب أن تحاول فهم كيف يتحرك السوق، وكيفية استجابته لتحركات وخطوات الآخرين.

 

-من المهم أن يدرك أصحاب الشركات الصغيرة، أن عليهم من أجل مواجهة الأزمات بشكل أفضل، أن يوثقوا جميع خطوات العمل سواء الخاطئة أو الصحيحة، فأي كتاب في مجال الأعمال لن يفيد رائد الأعمال، بقدر ما ستفيده تجربته الشخصية، لذلك من المهم توثيق كل شيء.

 

4- التوازن بين  المخاطر والمكافآت

 

- يرغب كثير من رواد الأعمال في زيادة أرباحهم بشكل كبير، إلا أن ذلك في بعض الأحيان قد يكون على حساب رضا العملاء.

 

- يجب أن يكون هناك نوع من التوازن بين المخاطرة والمكافآت، ويمكن تطبيق الأمر نفسه على أي مجال، بحيث يحقق رواد الأعمال هذا التوازن، من خلال عدم تحمل الشركة الكثير من الالتزامات، وفي الوقت نفسه تقدم ما يكفي لكسب رضا العملاء.

 

 

 

المصدر: إنتربرنور

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ارقام وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق