لماذا يفشل معظمنا في تنفيذ قرارات العام الجديد؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مع بداية كل عام جديد يضع كثير من الناس قائمة تضم مجموعة من الخطط والأهداف التي يرغبون في تحقيقها خلاله، كما يتخذون قرارات من أجل تحسين حياتهم، إلا أن الكثير منهم يفشل في ذلك، إذ وجدت إحصائية أن 80% من الأشخاص يفشلون في الالتزام بتنفيذ قرارات العام الجديد بحلول الأسبوع الثاني من شهر فبراير.
 

ويرى المشاركون في الدراسة التي قادتها كايتلين وولي من جامعة "كورنيل"، وأيليت فيشباتش من جامعة "شيكاغو"، أن المتعة والأهمية عاملان أساسيان ومهمان في التزامهم بقرارهم.
 

ووجد الباحثون في الدراسة أن عامل المتعة هو الشيء الوحيد المهم، وأنه إذا كان المشاركون يحصلون على مكافآت فورية لعاداتهم الجديدة، فمن المرجح أن يكونوا أكثر التزامًا بها.
 

معركة داخلية بين القرارات وتنفيذها

 

 

- وجدت دراسة أخرى نُشرت في مجلة "نيتشر آند ساينس" أن خُمس الأشخاص فقط يمارسون المقدار الموصي به من التمارين الرياضية، وذلك على الرغم أن من المعروف أن نمط الحياة الصحية يساعد على إطالة عمر الأشخاص.

 

- وفقًا للمؤلف "سيبو أهولا" الأستاذ في قسم علم الحركة في جامعة "ميريلاند"، فإن المشكلة تكمن في معركة الشخص الداخلية بين فعل ما يريد القيام به، وبين ما يجب عليه القيام به، وأضاف سيبو أنه إذا استطاع الشخص تجنب التفكير في أنه كم هو مريع بالنسبة له أن يتناول السلطة على العشاء، أو أن يمارس الركض بعد إنجاز العمل، فقد يكون لديه فرصة للمضي قدمًا وإنجاز أهدافه وقراراته الخاصة باتباع نمط حياة صحية.

 

- في كتابها "كيف تنجح؟" تشير المدربة إيرين فالكونر إلى أن هناك كلمة واحدة صغيرة هي التي تعيق كثيرين عن تحقيق أهدافهم، وهي كلمة "ينبغي"، مضيفة أن هذه الكلمة ترتبط دائمًا بالشعور بالذنب وغياب القرار. وتشير إيرين من ناحية أخرى إلى أن كلمة "ينبغي" تجعل الأمور التي يخطط لها الشخص تبدو كاحتمالية وليس واقعًا.

 

- بمعنى آخر فإن الشخص يعطي عذرًا لنفسه بمجرد قوله "ينبغي" على أي شيء يريد القيام به، بدلاً من "سوف" أفعله، لذلك ينصح الخبراء الناس بالابتعاد عن استخدام الكلمات غير الملزمة، كما ينصحونهم بعدم الشعور بالقلق تجاه قراراتهم الصحية.

- كما ينصح الخبراء الأشخاص بأن يحاولوا أن ينفذوا قراراتهم بطريقة ممتعة، بدلاً من القيام بالأمر وكأنه عقاب.
 

المصدر:  بيزنس إنسايدر

 

 

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ارقام وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق