ما الذي يمكن لرواد الأعمال تعلمه من "إيلون ماسك"؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

5 دروس يمكن تعلمها من إيلون ماسك لإدارة حملات العلاقات العامة بنجاح

الدرس

 

الشرح

1- تحمل مسؤولية أخطائك

 


- هناك مقطع فيديو شهير لإيلون ماسك، وهو يزيح الستار عن السيارة الكهربائية المصفحة "سايبر تراك"، وبينما كان ماسك يستعرض مواصفات السيارة المصنوعة من الفولاذ، ونوافذها المضادة للكسر، طلب من أحد الأشخاص أن يختبر قوة السيارة بنفسه، فألقى الشخص بكرة معدنية على إحدى نوافذ السيارة، فتهشمت وسط دهشة الجميع.

 

- في لحظة مثل هذه، قد يحاول العديد من المديرين التنفيذيين تجاوز هذا الموقف المحرج بإبعاد السيارة عن المنصة، وقول أي مبرر أو حجة، إلا أن ماسك على العكس من ذلك مزح قائلاً إن الزجاج تحطم فقط، ولم تنفذ الكرة داخل السيارة، وأبقى السيارة في مكانها، وأكمل عرضه بينما السيارة بزجاجها المهشم خلفه مباشرة.

 

- رغم أن ماسك يشتهر بأنه لا يفي دائمًا بوعوده الغريبة، لكنه أثبت أنه إذا تحمل الشخص المسؤولية عن فشله في تلبية التوقعات، فإن الآخرين سيكونون صبورين معه، وسينتظرون كل المستجدات التي يعلنها.
 

2- عدم وضع حدود للأحلام

 


- في عام 2018 قدم ماسك طلبًا لإطلاق سيارة "تسلا رودستر" إلى الفضاء على متن صاروخ سبيس إكس"فالكون هيفي"، ورغم أن الأمر قد يبدو سخيفًا بالنسبة لكثيرين ممن قد يرون أن إرسال سيارة إلى الفضاء أمر ليس له فائدة، إلا أنه في الحقيقة أثبت إمكانية تحقيق أهداف قد تبدو غير واقعية.

 

- نجح ماسك أيضًا في جذب الانتباه لأعماله المختلفة، والترويج لمنتجين من منتجات شركاته من خلال حملة واحدة، ورغم أن الأمر قد يبدو غير عملي، إلا أنه يعطي درسًا لرواد الأعمال بأن هناك مساحة دائمًا للإبداع، وتحقيق النجاح من خلال التفكير خارج الصندوق.
 

3- التوازن بين الجنون والعملية

 


- قدم ماسك من خلال شركة "بورينج كومباني" جهاز "Flamethrowers"، والذي بلغ سعره 500 دولار، ورغم أن هذا الجهاز ليس له علاقة بأعمال الشركة، إلا أن هذا الاختراع الغريب كان سببًا في نجاح "بورينج كومباني"، فكل مقطع فيديو كان يعرض المنتج، كان يضع علامة الشركة في المنتصف.

 

- وقد بيعت 20 ألف وحدة من هذا المنتج خلال 100 ساعة، مما حقق للشركة إيرادات بلغت 10 ملايين دولار، ولا يعني ذلك أنه يجب على كل الشركات اتباع نفس المسار بالتحديد، ولكن يعني أنه من الممكن أن تعتمد استراتيجية العلاقات العامة على أفكار مجنونة، فذلك سوف يساعد على جذب انتباه الأشخاص لأعمال الشركة لاحقًا.
 

4- التفاعل مع المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي

 


- يشتهر إيلون ماسك بتغريداته، لكنه لا يكتفي بنشر التغريدات فحسب، بل يشارك أيضًا في مناقشات حول منتجاته وأعماله على مواقع التواصل، ويتحدث أيضًا عما ينوي فعله، وما يأمل في تحقيقه، وكيف تعمل منتجاته.

 

- عندما يتعامل رائد الأعمال مع مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة غير رسمية، من الممكن أن يحظى بالإلهام وأن يحصل على أفكار من أشخاص في جميع أنحاء العالم، فعلى سبيل المثال استوحى ماسك تصميم سيارة "سايبر تراك" من ألعاب الفيديو، ويذكر ذلك على الإنترنت.
 

5- إظهار شغف غير محدود

 


- يتحدث ماسك مع الآخرين عن المشروعات التي يعمل عليها، ورغم أنه عمل بجد لتحقيق أحلامه، إلا أنه لم يفقد شغفه ويعرف كل التفاصيل الخاصة بعمله سواء الكبيرة أو الصغيرة، فحين يذهب في جولة لأحد مصانع "تسلا"، يكون على علم بعمل كل آلة، وكيف يتم تجميع سيارات الشركة.

 

- عندما يتحدث ماسك على الجانب الآخر عن استكشاف الفضاء، فإنه يعلم أن الكثير من التقنيات ستظهر بناءً على التأثير الذي يحدثه الآن، ولم يخجل من الاعتراف بأي من هذا، لذلك من المهم أن يفخر رواد الأعمال بأعمالهم وما يقومون به، مثلما يفعل ماسك، فذلك يجعل رائد الأعمال أكثر جاذبية في نظر الأشخاص الذين يريدون السير على خطاه.
 

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ارقام وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق