10 أخطاء شائعة عليك تجنبها عند اختيار فكرة لمشروعك

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

10 أخطاء شائعة عليك تجنبها عند اختيار فكرة لمشروعك

الخطأ

 

الشرح

1- اختيار فكرة لا يريدها أحد

 

 

- يعد ذلك أكبر خطأ يمكن أن يقوم به أي رائد أعمال عند اختيار فكرة لمشروعه، ذلك لأن الهدف الأساسي لأي مشروع تجاري هو تقديم شيء يريده الناس، فتأسيس مشروع على أساس فكرة لا يريدها أحد، أشبه بالإبحار بقارب به ثقب كبير، في النهاية سيغرق القارب، وسيفشل المشروع حتمًا.

 

- لذلك من المهم أن يختار رائد الأعمال فكرة تقدم حلاً لمشكلة يعاني منها الناس فعلاً، ولديهم استعداد لدفع أموال من أجل حلها، ويمكن أن يختبر رائد الأعمال ذلك، بطرح فكرته على من حوله من أقاربه وأصدقائه ومعارفه، لمعرفة ما إذا كانوا مهتمين حقًا بالفكرة والحل الذي يقدمه أم لا.
 

2- اختيار فكرة لا يمكن تنفيذها

 

 

- يختار بعض رواد الأعمال أيضًا فكرة غير عملية أو معقدة للغاية ويصعب تنفيذها، وذلك هو السبب الأساسي وراء فشل العديد من رواد الأعمال في إطلاق شركاتهم، لأنهم يبذلون جهدًا كبيرًا للغاية لتقديم منتج مثالي يقدم حلاً كاملاً، إلا أن الشركات تنجح في الحقيقة من خلال معالجة مشكلة واحدة بسيطة بشكل جيد.

 

- يجب أن يختار رائد الأعمال فكرة يستطيع تنفيذها، وعليه أن يضع في اعتباره أن إطلاق المشروع التجاري سيستغرق وقتًا أطول مما يعتقده، وأن هناك عقبات ستواجهه في الطريق، وبالتالي ليس هناك حاجة أن يختار فكرة صعبة تضيف أعباء أخرى على كاهله.
 

3- اختيار فكرة غير مميزة

 

 

- تقديم حل لمشكلة ما أمر أساسي لاختيار فكرة المشروع، لكن قد تكون الفكرة قد قُدمت من قبل كثيرًا، فعلى سبيل المثال لا يتوقف الأشخاص عن شرب المياه، لكن هناك بالفعل مئات الشركات التي تنتج المياه المعبأة.

 

- لذا إذا اختار رائد الأعمال إنتاج مياه معبأة، فعليه أن يقدم للعملاء سببًا ليشتروا منتجه بدلاً من باقي العلامات التجارية الأخرى التي تبيع المياه المعبأة، وإلا فلن يشتري أحد منتجه، وسيذهب العملاء لشركة منافسة تمنحهم سببًا لاختيار منتجات هذه الشركة دون غيرها.
 

4- عدم فهم العملاء بشكل كافِ

 

 

- إذا لم يكن رائد الأعمال يفهم العملاء الذين يستهدفهم بشكل كافِ، فلن يتمكن من تقديم حلول للأشياء التي تسبب لهم مشكلة حقيقية يبحثون عن حل لها.

 

- لذلك من المهم أن يفهم رائد الأعمال عملاءه جيدًا، فبهذه الطريقة سيتمكن من معرفة مشكلاتهم، والتوصل إلى كيفية حلها، من خلال فكرة قد تكون بسيطة ولم يفكر بها أحد، وهذا هو التميز.

 

- يمكن فهم العملاء من خلال التحدث معهم، وطرح الأسئلة الصحيحة عليهم، لمعرفة تلك الأشياء التي تضايقهم فعلاً، لكن ليس لديهم الوقت وسط أعباء حياتهم اليومية للتفكير بها، أو إيجاد حل لها.  
 

5- اختيار فكرة بعيدة لا تناسب خبرة رائد الأعمال

 

 

- يقع العديد من رواد الأعمال في هذا الخطأ، فبسبب شعور كثيرين بالسأم من وظيفتهم الحالية والحياة التي يعيشونها، قد يفكرون في تأسيس مشروع تجاري بفكرة جديدة بعيدة تمامًا عن مجال خبرتهم، مما يضطرهم لتعلم مهارات جديدة، وفي نفس الوقت تعلم كيفية تأسيس مشروع تجاري.

 

- ولأن تأسيس الأعمال التجارية مغامرة صعبة، فمن المهم للغاية أن يختار رائد الأعمال فكرة تتيح له الاستفادة من خبراته ومهاراته، بدلاً من أن يختار فكرة بعيدة عن مجال خبرته، مما يضطره لبذل الكثير من الجهد والطاقة، ويتسبب في النهاية في فشل مشروعه.

 

- لا يعني ذلك أن يكون الشخص خبيرًا في المجال الذي يريد العمل به، لكن يعني أن يكون لديه المهارات الأساسية التي سيحتاجها في مشروعه، مثل إنشاء مقاطع فيديو أو تأسيس موقع ويب، وغير ذلك من مهارات.
 

6- اختيار فكرة لا يشعر رائد الأعمال بحماس تجاهها

 

 

-يختار العديد من رواد الأعمال فكرة ما لأنها تمثل فرصة عمل جيدة ومربحة، ليكتشفوا بعد أشهر أو سنوات أنها ليست الفكرة التي يستمتعون بالعمل بها، فقد لا تكون الفكرة مناسبة لنمط حياتهم، أو أنهم لا يحبون المنتج الذي يقدمونه، أو غير ذلك من أسباب.

 

- لذلك من المهم جدًا ألا يختار رائد الأعمال مشروعًا لن يرغب في العمل به في المستقبل، لمجرد أنه يراه مربحًا الآن، بل يجب أن يختار فكرة يشعر بالشغف تجاهها فعلاً، وتتوافق مع أفكاره ونمط حياته.
 

7- اختيار فكرة لأنها تبدو الخيار الأسهل

 

 

- يحدث ذلك كثيرًا في عالم ريادة الأعمال، يقرأ أحدهم مقالاً يتضمن أفكارًا بسيطة مربحة، فيختار فكرة من بينها، ويقرر أن يطلق مشروعًا تجاريًا لتحقيق الثراء السريع، ظنًا منه أن الفكرة بسيطة، ولن تحتاج إلى جهد، إلا أن ذلك خطأ فادح.

 

- يجب أن يدرك رائد الأعمال أن فرص العمل الحقيقية تتطلب الكثير من العمل الشاق، فليست هناك فكرة ستجنبه ذلك، وبالتالي إذا اختار الشخص فكرة فقط لأنها تبدو سهلة، فعليه أن يتخلى عن رغبته في أن يكون رائد أعمال، لأنه لن ينجح في هذا المجال بتلك الطريقة.
 

8- اختيار فكرة لا يستطيع العملاء دفع ثمنها

 

 

- من الضروري أن يسأل رائد الأعمال نفسه "هل العملاء قادرون على دفع ثمن المنتج الذي سأقدمه أم لا؟"، فهذا السؤال أساسي عند اختيار فكرة المشروع، لأنه حتى لو قدم رائد الأعمال فكرة يريدها الأشخاص، فقد تفشل شركته أيضًا إذا لم يتمكن العملاء من تحمل ثمن منتجه أو خدمته.
 

9- اختيار فكرة لا تهم رائد الأعمال

 

 

- هناك فرق بين الشغف والاهتمام، فقد يشعر رائد الأعمال بشغف تجاه فكرة ما، لكن الشغف وحده لا يكفي لتنفيذ هذه الفكرة، بل يجب أن يكون رائد الأعمال مهتمًا بالفكرة للدرجة التي تجعله مستعدًا لبذل جهد كبير على مدى سنوات من أجل نجاحها.
 

10- اختيار فكرة لا يمكن شرحها ببساطة

 

 

- إذا لم يكن رائد الأعمال قادرًا على شرح فكرته ببساطة، فهذا يعني أنها فكرة معقدة للغاية أو غير واضحة حتى بالنسبة له، مما يجعل من الصعب عليه تحديد مشكلة معينة لحلها، أو تحديد جمهور يمكن استهدافه، أو إنشاء منتج يستفاد منه عملاء محددون.
 

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ارقام وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

0 تعليق