الارشيف / مختارات اقتصادي / ارقام

تقرير: العالم أضاف 8 مليارديرات جدد أسبوعيًا خلال 2020 .. و"جاك ما" لم يعد الأغنى في الصين

  • 1/2
  • 2/2

أضاف العالم 8 مليارات جدد أسبوعيًا خلال عام 2020، ليصل عدد المليارديرات الإجمالي إلى مستوى قياسي 3228 شخصًا، وفقًا للنسخة العاشرة من قائمة "هورون" للأثرياء لعام 2021.

 

وأوضح التقرير أنه على الرغم من جائحة "كوفيد-19" إلا أن ثروة كافة المليارديرات حول العالم ارتفعت بنسبة 32% خلال العام الماضي لتصل إلى 14.7 تريليون دولار.

 

وذكر "روبرت هوجويرف" كبير الباحثين ورئيس مجلس إدارة "هورون ريبورت" أنه على الرغم من الاضطراب الناجم عن فيروس "كوفيد-19"، شهد هذا العام أكبر زيادة في الثروة خلال العقد الماضي، بدعم من طفرة سوق الأسهم المدفوعة جزئيًا بالتيسير الكمي، وعمليات الاكتتاب الجديدة.

 

ورتبت قائمة "هورون" الجديدة 3228 مليارديرًا من 2402 شركة و68 دولة، وحسبت الثروة في الخامس عشر من يناير 2021.

 

 

وخلال العام الماضي، أضاف "إيلون ماسك" المدير التنفيذي لـ "تسلا" 151 مليار دولار ليصبح الأكثر ثراءً في العالم للمرة الأولى على الإطلاق بصافي ثروة 197 مليار دولار.

 

وعلى مستوى الدول، تسيطر الصين على القائمة بأكبر عدد من المليارديرات بلغ 1058 شخصًا، تلتها الولايات المتحدة 696، والهند 177، وألمانيا والمملكة المتحدة وسويسرا بأكثر من 100 لكل منهم.

 

 

قائمة "هورون" لأثرياء العالم لعام 2021

الترتيب

الشخصية

الثروة
(مليار دولار)

مقدار الارتفاع على أساس سنوي

الشركة

بلد الإقامة

01

إيلون ماسك

197

328%

تسلا
Tesla

أمريكا

02

جيف بيزوس

189

35%

أمازون
Amazon

أمريكا

03

برنارد أرنولت

114

7%

إل في إم إتش
LVMH

فرنسا

04

بيل جيتس

110

4%

مايكروسوفت

أمريكا

05

مارك زوكربيرج

101

20%

فيسبوك

أمريكا

06

وارن بافيت

91

-11%

بيركشاير هاثاواي

أمريكا

07

تشونغ شانشان

85

جديد

واي إس تي
YST

الصين

08

موكيش أمباني

83

24%

ريليانس
Reliance

الهند

09

ستيف بالمر

80

19%

مايكروسوفت
Microsoft

أمريكا

10

برتراند بويش وعائلته

80

45%

هيرميس
Hermes

فرنسا

 

ويتضح من القائمة أن "جاك ما" مؤسس "علي بابا" و"آنت جروب" لم يصبح الأكثر ثراءً في الصين في قائمة هذا العام، مع خضوع أعمالها لتدقيق شديد من قبل الجهات التنظيمية الصينية.

 

وذلك بعدما احتل "ما" وعائلته صدارة أثرياء الصين في قائمة "هورون" لعامي 2019 و2020، ولكنه هذا العام جاء في المركز الرابع.

 

واحتل "تشونغ شانشان" مؤسس شركة تصنيع المياه المعبأة "نونغفو سبرينج" المركز الأول بين أثرياء الصين، تلاه بعد ذلك "بوني ما" المدير التنفيذي لـ "تنسنت".

 

وبدأت المشكلات الأخيرة المتعلقة بـ"ما" بعد خطاب ألقاه في الرابع والعشرين من أكتوبر انتقد فيه النظام التنظيمي في الصين، وهو ما أسفر عن تعليق الاكتتاب العام الأولي لمجموعة "آنت جروب".

 

وشدد المنظمون قيود مكافحة الاحتكار في قطاع التكنولوجيا الصيني، إذ تعرضت "علي بابا" للكثير من الانتقادات وأطلقت هيئة السوق تحقيقًا رسميًا لمكافحة الاحتكار مع "علي بابا" في ديسمبر.

 

وبدأ المنظمون الصينيون في تشديد قبضتهم على قطاع التكنولوجيا المالية وطلبوا من "آنت" تحويل بعض أعمالها إلى شركة مالية قابضة يتم تنظيمها مثل الشركات المالية التقليدية.

 

كما اختفى "ما" عن الأضواء حوالي ثلاثة أشهر، وعاد بعد ذلك للظهور مرة أخرى خلال يناير بفيديو مدته 50 ثانية.

 

 

المصدر: هورون – رويترز – بيزنس ستاندرد

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ارقام وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.