مقال عن | مشروع بيع أطعمة الأطفال.. فرصة واعدة لرواد الأعمال

رواد الأعمال 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تطرح الحياة الحديثة الكثير من الفرص والكثير من الأزمات كذلك، فعندما اضطرت المرأة، على سبيل المثال، إلى الخروج للعمل والبقاء لفترات طويلة خارج المنزل ظهرت فرص جديدة في مجال أغذية الأطفال والرضع، ومن هنا آثرنا طرح فكرة مشروع بيع أطعمة الأطفال، وهي تلك الصناعة التي حققت نموًا كبيرًا خلال السنوات الأخيرة الماضية.

ووفقًا لأبحاث “Zion Market Research” من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق أغذية الأطفال في العالم 76.48 مليار دولار بحلول عام 2021، كما حقق مجال صناعة أغذية الأطفال، بحسب الأرقام الصادرة عن شركة الأبحاث السوقية MarketsandMarkets، إيرادات قدرها 25 مليار دولار في عام 2008.

وإذا كانت ثمة فرص واعدة لرواد الأعمال في مشروع بيع أطعمة الأطفال فكيف السبيل إلى ذلك؟ أي كيف إنشاء مثل هذا المشروع؟ ذلك ما سيحاول «رواد الأعمال» الإجابة عنه على النحو التالي.

مقالتنا القادمة عن: أفكار مشاريع مربحة في مجال الأشغال اليدوية

البحث واكتشاف الحاجة

أولى الخطوات التي يتوجب عليك القيام بها، سواء كنت تفكر في تأسيس مشروع بيع أطعمة الأطفال أو أي مشروع آخر، هي أن تجري بحثًا سوقيًا مستفيضًا؛ كي تتمكن من اكتشاف النقص، أو ما يحتاجه السوق الذي ترغب في اختراقه أو العمل فيه.

ومن الواجب عليك أيضًا، في مثل هذه المرحلة، أن تدرس منافسيك (المحتملين) عن كثب، وأن تتعرف على نقاط ضعفهم ونقاط قوتهم؛ فمن خلال ذلك يمكنك أن تجد لنفسك موطئ قدم في السوق.

الحصول على التراخيص

صحيح أن التراخيص أمر مهم في أي منتج تود تقديمه تقريبًا، إلا أنها تنطوي على قدر كبير من الأهمية عندما يتعلق الأمر بأطعمة الأطفال؛ فالاهتمام بصحتهم ليس جزءًا من المسؤولية الاجتماعية فحسب، وإنما تترتب على التقصير فيه، أو، لا قدر الله، الإضرار بصحة هؤلاء الأطفال مؤاخذات قانونية، فضلًا عن أنه سيلحق ضررًا فادحًا بالمشروع.

كل ما عليك فعله؛ كي تتأكد من أنك في المنطقة الآمنة، أن تحصل على التراخيص اللازمة من الجهات الصحية المعنية في البلد الذي تود العمل فيه.

مقالتنا القادمة عن: كيف تربح من تقلب أسعار الذهب؟.. أسرار تجارة المعدن الأصفر

تطوير الوصفة

تلك مرحلة مهمة هي الأخرى؛ ففي مجال الطعام تعد الوصفة سلاحك السري الذي لا يتعين عليك الإفصاح عنه لأحد، كما يجب أن يكون هو علامتك المميزة التي لا يشاركك فيها أحد سواك.

ستكون مضطرًا هنا إلى الاستعانة بطبيب أطفال ومختص في التغذية؛ حتى تستطيع تطوير بعض وصفات طعام الأطفال الصحية والطبيعية الخالية من المواد الحافظة والسكريات والملح والألوان الاصطناعية؛ أي، باختصار، كي تقدم منتجًا آمنًا من الناحية الصحية.

وثمة أمر آخر عليك أخذه بعين الاعتبار عندما تفكر في إطلاق مشروع بيع أطعمة الأطفال وهو أنك تتعامل مع فئة ذات مطالب خاصة، فالأطفال عادة يفضلّون الأطعمة المختلفة، والتي تمزج بين المتناقضات تقريبًا.

وليس من الصواب _في مشروع بيع أطعمة الأطفال كما هو الحال مع أي مشروع آخر_ أن تجرؤ على طرح أو إطلاق منتجك في السوق من دون تجربته واختباره؛ إذ من الجيد أن تعرضه على أطفالك أو أطفال أصدقائك لتعرف انطباعاتهم عنه، ومن ثم تتاح لك الفرصة لإجراء التعديلات اللازمة.

مشروع بيع أطعمة الأطفال

مقالتنا القادمة عن: مشاريع يناسبها التسويق الرقمي

التعبئة والتغليف

في مجال أغذية الأطفال تُعتبر التعبئة والتغليف ذات أهمية قصوى؛ فهي، أولًا، عنصر جذب، فالمظهر أو التغليف الجيد قد يكون قادرًا على جذب الأطفال إليك، ودفعهم، فيما بعد، إلى شراء المنتج.

ومن المهم، أيضًا، أن تكون التغليف آمنًا وصحيًا، وأن يحافظ على العناصر الغذائية الموجودة في المنتج، فضلًا عن أنه لا يجب أن يثقل التغليف كاهل العميل ويكبّده الكثير من الأموال. أنت إذًا أمام معادلة ذات طرفين ويجب عليك الوفاء بهما معًا: تقديم منتج معبأ بشكل جيد وجذاب، وفي نفس الوقت، بسعر معقول.

التسويق

الآن بعد أن أمسى لديك المنتج الخاص بك حان الوقت للتسويق له، وتلك مرحلة شاقة، كي نكون صادقين، وطويلة الأمد، ويلزمها استراتيجيات واضحة ودقيقة، لكن الاستراتيجية الأمثل هي اللعب على فكرة كون المنتج آمنًا صحيًا وغنيًا بالعناصر الغذائية.

ناهيك عن أنه لا يجب إغفال الآباء أو إسقاطهم من المعادلة، التواصل الدائم معهم أمر على قدر كبير من الأهمية؛ فقرارات الأطفال تُؤخذ، في الأغلب، عن طريق والديهم.

مقالتنا القادمة عن:

كتب برايل لرواد الأعمال.. ربح ومسؤولية

مشروع مكتب تقديم الاستشارات.. الخطوات والإجراءات

كيف تبدأ عملًا استشاريًا؟

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على رواد الأعمال وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق