القطاع الخاص غير النفطي الخليجي يستقبل 2021 بنمو وانتعاش

dailyForex 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نمو القطاع الخاص غير النفطي بالمملكة السعودية هو الأعلى خلال 13 شهرًا

كشفت نتائج بيانات مسح أجرته مؤسسة " "أي إتش إس ماركت" العالمية للأبحاث أمس الثلاثاء، بأن القطاع الخاص غير النفطي في المملكة العربية السعودية شهد توسعا كبيرا، فلقد كان الأقوى من حيث النمو الذي حققه خلال 13 شهرًا، وذلك وفقا لبيانات ديسمبر/ كانون الأول لعام 2020.

شهد القطاع الخاص غير النفطي بالمملكة نموا في الفترة الأخيرة مدعومًا:

بالطلبيات الجديدة: والتي أكدها ارتفاع مؤشر مديري المشتريات لمستوي 57.0 في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد أن كان مستقرا عند مستوي 54.7 في نوفمبر/ تشرين ثان لنفس العام. وبشكل عام، فإن أي قراءة لمؤشر مديري المشتريات فوق مستوي 50، فهي تشير لنمو مؤكد بهذا القطاع. بزيادة الإنتاج. فلقد ارتفع الإنتاج المحلي بالمملكة للشهر الرابع على التوالي في ديسمبر/كانون الأول المنصرف وبأسرع وتيرة منذ نوفمبر/ تشرين ثان لعام 2019. ولقد تم تمديد وقت تسليم الموردين للشهر الحادي عشر على التوالي.

وعلي جانب أخر، فإن عكوف الشركات بالمملكة على تعزيز نشاطها الشرائي وتأمين مخزون المدخلات لديها خلال نفس الشهر ديسمبر/ كانون أول لعام 2020. وفي ظل تخفيف الإغلاق الذي فرضته جائحة كورونا على العالم أجمع وليس المملكة فحسب. فإن استمرار توقعات النمو خلال 12 شهر المقبلة هي الأقرب، وخاصة مع تراجع أعداد إصابات كوفيد-19. وزيادة انتشار حالة التفاؤل مع إطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كوفيد-19.

القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات يتحسن بعد انكماش دام 3 شهور

وبنفس التوفيق، أظهرت نتائج بيانات إي إس إتش ماركت العالمية، بأن مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص غير النفطي في دبي شهد تحسنا خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول 2020، ليستعيد مستواه المحايد بعد انكماش دام لمدة 3 أشهر. وذلك مدعوما بالزيادة المشهودة في التوسع بالأعمال الجديدة في قطاعات السياحة والسفر والبناء مدفوعا إلى حد كبير بالارتفاع القوي الملحوظ في النشاط التجاري المرصود لنفس الشهر ديسمبر الماضي.

القطاع الخاص غير النفطي القطري يواصل نموه للشهر الرابع

وأخيرا، وبنفس التفاؤل والإيجابية، أظهر بيانات مسح إي إتش إس للأبحاث العالمية، نمو القطاع الخاص غير النفطي بقطر لأعلي مستوي له منذ مارس/ أزار شهر الإغلاق العالمي الذي فرضته جائحة كورونا. فلقد واصل مؤشر مديري مشتريات قطر ارتفاعه. بينما سجل مؤشرا الإنتاج والأعمال الجديدة ارتفاعا في معدلات النمو للشهر الرابع علي التوالي. وبالمثل، ارتفع مؤشر التوظيف القطري لأعلى مستوى له هو الأخر منذ مارس 2020.

صورة توضيحية

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على dailyForex وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

0 تعليق