مشاريع إعمار مقابل النفط.. اتفاقيات مشتركة بين مصر والعراق

الجزيرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس السبت، أن العراق ومصر وقعا 15 مذكرة تفاهم وبرنامج تعاون في مجالات مختلفة، وذلك في مراسم رسمية جرت بحضور الكاظمي ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، حيث وقّعا محضر اللجنة العليا العراقية المصرية المشتركة.

وتضمنت مراسم الحفل الرسمية التوقيع على عدة مذكرات تفاهم وبرنامج تعاون وبروتوكولات في مجالات النقل والموارد المائية والصحة والبيئة والعدل والاستثمار والإسكان والإعمار والصناعة والتجارة والمالية.

وكان رئيس الوزراء العراقي ونظيره المصري قد عقدا مباحثات -بحضور وفدي الحكومتين العراقية والمصرية- خاصة بأعمال اللجنة العليا العراقية المصرية المشتركة.

وأشاد الكاظمي في مستهل المباحثات، بالعلاقات الأخوية بين البلدين، ورغبة العراق بتطويرها إلى مستوى علاقات إستراتيجية تخدم مصلحة البلدين، كما أشاد بموقف مصر الداعم للعراق في حربه ضد تنظيم "داعش".

وبحسب بيان لمجلس الوزراء المصري، قال مدبولي في كلمته بالجلسة الرئيسية للجنة، إن "هناك توافقا مبدئيا بين البلدين على سرعة تفعيل آلية النفط مقابل الإعمار"، وأوضح أن الشركات المصرية ستقوم بتنفيذ مشروعات تنموية في العراق مقابل كميات النفط التي سوف تستوردها مصر.

وتضررت البنى التحتية في العراق بشدة نتيجة عقود من الحروب والحصار، إذ تسعى بغداد لجذب الاستثمارات إلى قطاع إعادة الإعمار، إلا أن مخاوف الأمن لا تزال تشكل هاجسا لدى الكثير من المستثمرين.

وفي أعقاب انتهاء الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية عام 2017، قالت بغداد إنها بحاجة إلى 88 مليار دولار لإعادة إعمار ما دمرته الحرب ضد التنظيم.‎

ووفق تصريحات سابقة للمتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، فإن العراق يصدر 12 مليون برميل سنويا من النفط الخام إلى مصر.‎

وكانت اللجنة العليا العراقية المصرية المشتركة، قد بدأت أعمالها التحضيرية في العاصمة بغداد يوم الأربعاء 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بمشاركة عدد من وزراء البلدين في القطاعات التي يجري البحث والتعاون بشأنها.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على الجزيرة وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق