إلى أي مدى قد تضررت الاقتصادات الأوروبية؟

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سيقوم وزراء مالية منطقة اليورو اليوم الثلاثاء بمراجعة استجابتهم الاقتصادية حتى الآن لتداعيات وباء كورونا حيث من المحتمل أن تؤدي الموجة الثانية من الإصابات إلى إحداث فوضى جديدة في الاقتصادات الأوروبية خلال الأشهر المقبلة. فسوف يعقد الوزراء مؤتمرا عبر الفيديو قبل يومين من إصدار المفوضية الأوروبية للتوقعات الاقتصادية لكامل الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة والتي من المحتمل أن تتنبأ بتقلص الناتج الاقتصادي في الربع الأخير من العام.

ويأتي هذا بعد أن اتفق قادة الاتحاد الأوروبي في يوليو الماضي على إطلاق خطة تحفيز بقيمة 1.8 تريليون يورو لتعزيز الاقتصاد على مدى السنوات السبع المقبلة من الركود غير المسبوق هذا العام الناجم عن جائحة فيروس كورونا. وعلى الرغم من التحفيز الضخم، يبدو أن هناك الحاجة إلى المزيد من الدعم حيث أن فرنسا وألمانيا وبلجيكا والنمسا والبرتغال ودول أخرى قررت تشديد قيود الإغلاق طوال شهر نوفمبر بأكمله حيث ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

0 تعليق