أهم البيانات المنتظرة خلال تداولات غد الأربعاء

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تنتظر الأسواق غدا عددا من المؤشرات الاقتصادية الهامة والتي ستؤثر بشكل كبير على تحركات عدد من العملات الأساسية خلال تداولات الغد، ويتصدرمؤشر مديري المشتريات الخدمي في الولايات المتحدة الأمريكية PMI تلك المؤشرات، وكذلك فإنه من المنتظر أن تصدر غدا بيانات التغير في التوظيف بالنسبة للقطاع الخاص غير الزراعي في الولايات المتحدة الأمريكية، كما تصدر غدا بيانات الميزان التجاري الكندي.

مؤشر مديري المشتريات الخدمي الأمريكي

ويمثل هذا المؤشر نتيجة عملية مسح يجريها معهد إدارة التوريدات غير التصنيعي على أكثر من 375 شركة بالقطاعات الكبرى بكافة أرجاء الولايات المتحدة؛ ويشمل القطاع الزراعي، والتعدين، والبناء، ووسائل النقل، والاتصالات، وتجارة الجملة وتجارة التجزئة، وتعكس القراءة المرتفعة عن 50 نقطة توسعا في نشاط تلك القطاعات، فيم تمثل القراءة لما دون 50 نقطة انكماشا في نشاط تلك القطاعات.

وقد سجل المؤشر قراءة بنحو 57.8 نقطة عن شهر سبتمبر الماضي وذلك مقابل توقعات بأن يسجل المؤشر قراءة بنحو 56.3 نقطة، غير أن تلك القراءة قد كانت أفضل من القراءة السابقة عليها والتي سجل المؤشر فيها قراءة بنحو 56.9 نقطة فقط، وتتوقع الأسواق أن يسجل المؤشر غدا قراءة بنحو 57.4 نقطة عن شهر أكتوبر.

بيانات التغير في التوظيف في القطاع الخاص غير الزراعي الأمريكي

وتظهر هذه البيانات التغير في التوظيف خلال الشهر السابق باستثناء القطاع الزراعي والحكومي؛ ويشمل المؤشر حوالي 400.000 شركة في الولايات المتحدة وحوالي 23 مليون موظف يعملون في كافة القطاعات الصناعية الخاصة.

وقد أظهرت نتائج الإصدار الماضي ارتفاع التوظيف في القطاعات غير الزراعية بحوالي 749 ألف وظيفة وذلك مقابل توقعات بأن ترتفع الوظائف خلال سبتمبر الماضي بنحو 650 ألف وظيفة فقط، كما أظهرت تلك البيانات ارتفاعا في الوظائف الجديدة بالنسبة لشهر أغسطس والذي قد سجل المؤشر خلاله ارتفاع في التوظيف بنحو 481 ألف وظيفة فقط، وتتوقع الأسواق أن تسجل البيانات غدا ارتفاعا في عدد الوظائف الجديدة بالقطاع الخاص غير الزراعي بنحو 650 ألف وظيفة خلال أكتوبر الماضي.

 الميزان التجاري الكندي

وتقيس البيانات الشهرية لصافي الميزان التجاري الكندي الفرق بين الصادرات والواردات الكندية، وقد أظهرت بيانات صافي الميزان التجاري الكندي الصادرة بالنسبة لشهر أغسطس عجز بنحو 2.4 مليار دولار كندي على نحو أسوأ من المتوقع، إذ كان من المتوقع أن تسجل البيانات عجز بحوالي 2.1 مليار دولار كندي فقط، وتتوق الأسواق أن يسجل الميزان التجاري الكندي عجز عن شهر سبتمبر الماضي بنحو 2.2 مليار دولار كندي.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق