المركزي الأوروبي يحذر من إجراءات الإغلاق لاحتواء كورونا

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال نائب محافظ البنك المركزي الأوروبي، لويس دي جيندوس، اليوم الأربعاء، إن الإجراءات الجديدة التي اتخذتها دول منطقة اليورو للحد من انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا قد تؤدي إلى تباطؤ النشاط الاقتصادي بصورة قوية أو حتى انكماش الاقتصاد في بعض الدول الأوروبية خلال الربع الأخير من العام الجاري. وفيما يلي أهم النقاط الواردة في تصريحات نائب محافظ المركزي الأوروبي:

  • سيتم تحديث توقعات الاقتصاد الكلي في إسبانيا خلال ديسمبر المقبل.
  • تعكس الإجراءات الأخيرة التي تم اتخاذها لاحتواء كورونا إلى اتجاه الاقتصاد إلى السيناريو الأسوأ.
  • يشير السيناريو الأسوأ إلى انكماش الاقتصاد في إسبانيا بنسبة 12.6% خلال 2020.
  • يجب أن تكون إجراءات الدعم في إسبانيا للتعامل مع أزمة كورونا أكثر انتقائية وأن تركز بصورة أكبر على مساعدة الأشخاص والقطاعات الأكثر تضررا.
  • يتعين على الحكومة الإسبانية توخي الحذر الشديد بشأن الإجراءات التي تؤدي إلى زيادة دائمة في مستويات الإنفاق.
  • قد تؤدي تدابير الإغلاق لاحتواء كورونا إلى زيادة حجم الديون في إسبانيا مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي بأسوأ من المتوقع.
  • هناك دعوات إلى الاتجاه إلى توفير الدعم المالي في إسبانيا على المدى المتوسط بمجرد الخروج من أزمة كورونا.
  • يجب أن تتضمن خطة الموازنة في إسبانيا إجراءات مالية سنوية لتقليص العجز العام.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

0 تعليق