الاسترليني يتراجع في ترقب لاجتماع بنك إنجلترا غدا

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يحقق الجنية الاسترليني GBP الأداء الأسوأ أمام العملات الأساسية خلال تداولات اليوم، حيث يترقب الاسترليني غدا قرارات اجتماع لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا والذي يأتي وسط ظروف عصيبة، حيث تقبع إنجلترا تحت قيود الإغلاق والتي تم اللجوء إليها بعد تسجيل ارتفاعات متتالية في إصابات كورونا، بالإضافة إلى استمرار حالة عدم اليقين بشأن مفاوضات البريكست وعدم وضوح النتائج التي ستسفر عنها.

هذا وقد سجل الجنية الاسترليني تراجعا بنحو 0.52% أمام العملات الأساسية، وقد سجل زوج الاسترليني دولار GBPUSD تراجعا خلال اليوم بنحو 0.42% حيث هبط زوج الاسترليني دولار إلى مستويات 1.2997، ويأتي ذلك في غضون ترقب الأسواق لقرارات لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا غدا، حيث تتوقع الأسواق أن يقوم بنك إنجلترا بتثبيت أسعار الفائدة عند مستويات 0.10%، مع استمرار سياسات التحفيز النقدي.

كذلك فإن مباحثات البريكست تستمر في حالة من عدم الوضوح، حيث يستمر الخلاف بين كل من بريطانيا والاتحاد الأوروبي في قضية  المصايد السمكية ومعايير تكافؤ الفرص، وقد أفادت تصريحات عن مسؤولين في مفاوضات البريكست أمس تفيد بأنهم متفائلين بإمكانية الوصول إلى اتفاق حول القضايا الخلافية في البريكست ولكن قد يستغرق هذا بعض الوقت، غير أن الوصول إلى اتفاق فيما يخص أهم القضايا سيقود للاتفاق حول القضايا التفصيلية الأخرى.

 

الدولار الكندي CAD

شهد الدولار الكندي كذلك تراجعا خلال تداولات اليوم بنحو  0.37%أمام العملات الرئيسية، حيث شهد زوج الدولار كندي USDCAD ارتفاعا بنحو 0.28% خلال اليوم ليستقر عند مستويات 1.3164، ويمارس استمرار ضعف أسعار التفط ضغوطا على الدولار الكندي خلال الفترة الماضية، كذلك فقد ظهرت بيانات الميزان التجاري الكندي اليوم على نحو سلبي، حيث سجل الميزان التجاري الكندي عجز بنحو 2.4 مليار دولار كندي عن شهر سبتمبرالماضي.

الدولار الاسترالي AUD

 حقق الدولار الاسترالي AUD تراجعا خلال تداولات اليوم ليهبط أمام العملات الرئيسية بنحو 0.32% ليسجل زوج الاسترالي دولار AUDUSD تراجعا بنحو 0.25% مستقرا عند مستويات 0.7143، وقد تأثرت تحركات الدولار الاسترالي AUD بنتائج اجتماع بنك الاحتياطي الاسترالي حيث قام البنك بخفض أسعار الفائدة إلى 0.10%، كذلك فإن تزايد وتيرة التوترات بين الولايات المتحدة والصين تلقي بظلالها على توقعات الاقتصاد الاسترالي إذ تعتبر الصين من أكبر الشركاء الاقتصاديين لاستراليا.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق