ما هى أهم البيانات المؤثرة على العملات الرئيسية خلال الغد؟

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تترقب الأسواق يوم غد الخميس عددا من البيانات والأحداث الهامة التي من شأنها أن تؤثر على التداولات بالأسواق العالمية وعلى تحركات سوق العملات الأجنبية، ويتصدر قرار الفائدة الصادر عن كل من الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبنك إنجلترا قائمة الأحداث الهامة خلال تداولات الغد. وذلك إلى جانب البيانات الاقتصادية وأهمها مؤشر إعانات البطالة الصادر في الولايات المتحدة الأمريكية. فإليك تفاصيل أبرز الأحداث والبيانات المرتقبة غدا:

قرار بنك إنجلترا حول سعر الفائدة

قد أعلن بنك إنجلترا خلال اجتماعه الأخير في سبتمبر الماضي الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.10% بإجماع التسعة أعضاء، إلى جانب الإبقاء على مشتريات الأصول عند 745 مليار جنيه استرليني أيضا بإجماع التسعة أعضاء. وذلك كما هو متوقع. لكن من خلال الظروف المواتية نلاحظ مدى تضرر بريطاتيا جراء التداعيات الاقتصادية للموجة الثانية من فيروس كورونا، لذا سيترقب المتداولون ما إذا كان بنك إنجلترا سوف يلجأ إلى المزيد من السياسات التيسيرية لدعم الاقتصاد البريطاني المتدهور بالفعل وإنقاذه من ركود حاد محتمل. وللتعرف أيضا على مدى احتمالات لجوء بنك إنجلترا إلى أسعار الفائدة السلبية.

قرار الفائدة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

قد قررت لجنة السياسة النقدية بالاحتياطي الفيدرالي الأمريكي من خلال اجتماع سبتمبر الماضي الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.25%، وتم التصويت على هذا القرار بالإجماع من قبل أعضاء لجنة السياسة النقدية ماعدا روبرت كابلان الذي يرى الإبقاء على الفائدة حتى تحسن الأوضاع الاقتصادية، وكشكاري الذي يؤيد مرونة رفع الفائدة عند وصول التضخم إلى النسبة 2%. لذا مع عدم إتفاق جميع أعضاء لجنة السياسة النقدية على قرار الاحتياطي الفيدرالي السابق، سيولي المتداولون اهتمامهم بقرار الاحتياطي الفيدرالي لمعرفة ما إذا ستواجة اللجنة إنقسام مرة أخري، وذلك إلى جانب ترقب تصريحات محافظ الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، بشأن وضع الاقتصاد الأمريكي وسياساته المستقبلية وتقييمه لأحدث البيانات الاقتصادية الأمريكية.

ويأتي قرار الفائدة الأمريكية في أعقاب استمرار حالة عدم اليقين مع استمرار فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الحالية، يتساؤل المستثمرين داخل سوق العملات حول الفائز بولاية رئاسية سواء كان الرئيس الحالي، دونالد ترامب، أو المرشح الديمقراطي جو بايدن، وبخاصة بعدما أعلن الرئيس ترامب على استحياء فوزه بسباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية قبل انتهاء فرز باقي الأصوات، وتقارب التنافش الشديد بينها في النتائج الأولية.

بيانات إعانات البطالة الأمريكية

كشفت أحدث البيانات الصادرة عن مكتب العمل الأمريكي عن استمرار تحسن مؤشر طلبات إعانات البطالة الأمريكية بصورة محلوظة، فقد سجل مؤشر إعانات البطالة الأمريكية ارتفاعا بنحو 751 ألف طلب في أحدث البيانات، وتتوقع الأسواق أن يسجل المؤشر ارتفاعا بنحو 740 ألف طلب خلال الأسبوع الماضي.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

0 تعليق