ملخص السياسة النقدية الصادر عن بنك إنجلترا - نوفمبر

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

فيما يلي أهم النقاط الواردة في ملخص السياسة النقدية الصادر عن بنك إنجلترا خلال اجتماع نوفمبر: 

  • تضع لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا سياستها بما يتناسب مع تحقيق هدف التضخم عند متسويات 2%، وبصورة تساعد على الحفاظ على النمو والتوظيف.
  • يتمثل التحدي الحالي في مواجهة التأثير الاقتصادي والمالي لجائحة كورونا.
  • خلال اجتماع نوفمبر، صوتت لجنة السياسة النقدية بالإجماع على الإبقاءعلة معدلات الفائدة دون تغيير عند 0.10%.
  • أجمعت آراء اللجنة على زيادة حجم برنامج مشتريات الأصول إلى 875 مليار جنيه استرليني.
  • منذ الاجتماع الأخير للجنة، كان هناك ارتفاع سريع في معدلات الإصابة بفيروس كورونا.
  • استجابت الحكومة البريطانية لتلك الزيادة في أعداد المصابين بفيروس كورونا.
  • هناك إشارات على أن الإنفاق الاستهلاكي قد تراجع، كما ان الاستثمار ما زال ضعيفا.
  • إن التطورات المتعلقة بفيروس كورونا ستؤثر على الإنفاق على المدى القريب إلى حد أكبر مما كان متوقعا في تقرير أغسطس الماضي.
  •  سيؤدي هذا التطور في جائحة كورونا إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأخير من عام 2020.
  • من المتوقع أن يرتفع الإنفاق الأسري والناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من عام 2021 مع تخفيف قيود الإغلاق.
  • من المحتمل أن يظل النشاط الاقتصادي خلال الربع الأول أقل من الربع الأخير من عام 2019.
  • من المرجح ان تتأثر التجارة وبيانات النمو الاقتصادي في المملكة المتحدة خلال النصف الأول من العام المقبل، مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
  • من المفترض أن تنتقل بريطانيا إلى اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.
  • خلال الفترة المتبقية والتي تشير إليها توقعات البنك، فمن المتوقع أن يتعافى الناتج المحلي الإجمالي أكثر حيث من المفترض أن يقل التأثير المباشر لفيروس كورونا على الاقتصاد.
  • سيستغرق انتعاش الاقتصاد بعض الوقت، لكن المخاطر المحيطة بالاقتصاد لا تزال هبوطية.
  • ارتفع معدل البطالة إلى 4.5% في الأشهر الثلاثة حتى أغسطس، لكن قد يكون التراجع في سوق العمل أسوأ من تلك المؤشرات.
  • قد يصل معدل البطالة إلى ذروته عند 7% في الربع الثاني من 2021.
  • ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين السنوي إلى 0.5% خلال سبتمبر الماضي لكنه ظل أقل من هدف لجنة السياسة النقدية في البنك، بما يعكس تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد.
  • من المتوقع أن يظل معدل التضخم عند 0.5% أو أعلى بقليل خلال فصل الشتاء، قبل أن يرتفع بشكل حاد نحو الهدف مع عودة أسعار الطاقة للتعافي.
  • لا تزال النظرة المستقبلية للاقتصاد غير مؤكدة بشكل غير عادي.
  • تعتمد التوقعات على تطور وباء كورونا والتدابير المتخذة لحماية الصحة العامة، بجانب طبيعة الترتيبات التجارية الجديدة والانتقال إليها بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، واستجابة الأسر والشركات لتلك التطورات.
  • خلال اجتماع نوفمبر، رأت لجنة السياسة النقدية أن هناك ما يبرر المزيد من التيسير في السياسة النقدية.
  • تواصل اللجنة مراقبة الأسواق عن قرب، وفي حالة ضعف توقعات التضخم، فإن بنك إنجلترا على استعداد لاتخاذ إجراء إضافي لمواجهة ذلك.
  • لا تعتزم اللجنة تشديد السياسة النقدية حتى الاقتراب من تحيقي هدف التضخم عند مستويات 2% وأن يظهر الاقتصاد مؤشرات قوية على التعافي.

 

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق