جائحة كورونا توقف الانتعاش في المنطقة الاقتصادية الأوروبية

mebusiness 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أدى تجدد تفشي وباء كوفيد 19 إلى تعميق حالة عدم اليقين في المنطقة الاقتصادية الأوروبية وفق التوقعات الاقتصادية لخريف 2020 التي نشرتها المفوضية الأوروبية في بروكسل.

ومثلت جائحة الفيروس صدمة كبيرة للغاية للاقتصادات العالمية والاتحاد الأوروبي ، مع عواقب اقتصادية واجتماعية وخيمة للغاية. وقالت المفوضية إن النشاط الاقتصادي في أوروبا عانى من صدمة شديدة في النصف الأول من العام وانتعش بقوة في الربع الثالث حيث تم رفع تدابير الاحتواء تدريجياً.

ومع ذلك ، فإن عودة ظهور الوباء في الأسابيع الأخيرة أدى إلى اضطرابات حيث تقدم السلطات الوطنية تدابير جديدة للصحة العامة للحد من انتشاره.

وقال الجهاز التنفيذي الأوروبي إن الوضع الوبائي يؤشر أن توقعات النمو على مدى أفق التنبؤ تخضع لدرجة عالية للغاية من عدم اليقين والمخاطر.

وترى التوقعات الاقتصادية لخريف 2020 أن ينكمش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 7.8 بالمئة في عام 2020 قبل أن ينمو بنسبة 4.2 في المئة عام 2021 و 3 في المئة عام 2022.

تشير التوقعات أن ينكمش اقتصاد الاتحاد الأوروبي بنسبة 7.4 % في عام 2020 قبل أن يتعافى بمعدل نمو 4.1.% في عام 2021 و 3 % في عام 2022. وبالمقارنة مع التوقعات الاقتصادية لصيف 2020 ، فإن توقعات النمو لكل من منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي أعلى قليلاً لعام 2020 وأقل لعام 2021. ولا يُتوقع أن يستعيد الناتج في كل من منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي مستوى ما قبل الجائحة قبل عام 2022.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق