السيناريو المتوقع: بيانات سوق العمل الأمريكي وموجة كورونا الثانية!

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ينتظر متداولي الدولار بيانات سوق العمل الأمريكي لشهر أكتوبر غدا الجمعة والتي تأتي في نهاية أسبوع مهم لحركة الدولار بدأ مع الانتخابات الرئاسية الأمريكية بين المرشح الديمقراطي، جو بايدن، والرئيس الأمريكي والمرشح الجمهوري، دونالد ترامب. 

نظرة على بيانات شهر سبتمبر

كشفت بيانات سوق العمل الأمريكي تباينا ملحوظا خلال شهر سبتمبر الماضي، حيث أضاف الاقتصاد بالقطاع غير الزراعي نحو 661 ألف وظيفة، بأقل من توقعات الأسواق بأن يضيف الاقتصاد حوالي 900 ألف وظيفة،  ومقارنة مع القراءة السابقة التي أظهرت إضافة الاقتصاد حوالي 1371 ألف خلال أغسطس الماضي، والتي تم تعديها على نحو مرتفع إلى 1489 وظيفة.

وعلى الجانب الاَخر، كانت قراءة معدلات البطالة إيجابية، حيث تراجع معدل البطالة خلال نفس الفترة من النسبة 8.4% إلى النسبة 7.9% بأفضل من المتوقع وهو تراجع معدل البطالة إلى 8.2% فقط.

من ناحية أخرى، سجلت الأجور نمو بحوالي 0.1% فقط على أساس شهري في سبتمبر الماضي، وذلك أقل من توقعات الأسواق بأن تسجل الأجور نموا بنسبة 0.5%، وبأقل من القراءة السابقة التي أظهرت نمو بنحو 0.4% خلال أغسطس الماضي.

تباين قوي لأداء سوق العمل الأمريكي والبطالة دون 8.0%

مؤشرات دالة على البيانات المرتقبة

  • أضاف القطاع الخاص غير الزراعي 365 ألف وظيفة فقط في أكتوبر بأسوء من المتوقع بنمو يبلغ 650 ألف وظيفة، وبأقل من القراءة السابقة التي سجلت 753 ألف وظيفة بعد المراجعة خلال سبتمبر.
  • ارتفع مؤشر التوظيف في القطاع التصنيعي من 55.4 إلى 59.3 نقطة خلال أكتوبر.
  • تراجع ارتفع مؤشر التوظيف بالقطاع الخدمي من 57.8 إلى 56.6 نقطة.
  • في حين هبط متوسط الأربعة أسابيع لطلبات إعانات البطالة بمعدل 4,000 طلب إلى إجمالي 787,000 طلب بنهاية الأسبوع المنتهي 29 أكتوبر.

ماذا نتوقع من بيانات شهر أكتوبر؟

رغم تباين البيانات الدلالة التي صدرت على مدار الأسبوع الجاري، ولكن لاتزال تتوقع الأسواق أن يقوم الاقتصاد بإضافة 595 ألف وظيفة خلال أكتوبر وذلك بأقل من القراءة السابقة التي سجلت 661 ألف وظيفة خلال سبتمبر، كذلك من المتوقع أن تنمو الأجور من النسبة 0.1% إلى 0.2% شهرياً، وتسجل 4.6% سنوياً، على أن تنخفض معدلات البطالة من النسبة 7.9% إلى 7.7% خلال الفترة المذكورة.

كيف سيتأثر سعر الدولار؟

من المتوقع أن يتجاهل  سعر الدولار بيانات سوق العمل الأمريكي المنتظرة يوم الجمعة المقبلة، خاصة وأن التوقعات الراهنة حيادية للغاية، وتأثير البيانات في حال إيجابيتها أو سلبيتها سيكون لحظي وسيعود التركيز الرئيسي للأسواق على مصير الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي من المحتمل أن تأخذ نتائجها وقت أطول من الطبيعي حتى تظهر بسبب التهديدات الصادرة عن " ترامب " في حالة خسارته الانتخابات الأمريكية.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق