هل سوف يستمر ضعف سعر الدولار USD؟

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يستقر سعر الدولار USD أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى اليوم الجمعة لكن من المرجح أن يشهد الدولار المزيد من الخسائر، حيث أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية قد أضعفت الآمال في فوز دونالد ترامب. ومن هنا تجدر الإشارة إلى انه في حال فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، قد نشهد إمكانية تمرير مشروع حزمة التحفيز بأكثر من 2 تريليون دولار أمريكي مما قد يؤثر سلبا على سعر الدولار USD.

هذا ويراهن المستثمرون على أن الديموقراطي جو بايدن سيصبح الرئيس القادم لكن الجمهوريين سيحتفظون بالسيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي، الأمر الذي قد يجعل من الصعب على الديمقراطيين تمرير حزمة الإنفاق المالي الأكبر التي كانوا يأملون بها. ونلاحظ أن بايدن بتفوق على الرئيس دونالد ترامب حتى وقتنا هذا، لكن عددا قليلا من الولايات المهمة لا تزال تحصي الأصوات، لذلك لا تزال هناك درجة عالية من حالة عدم اليقين.

وفي هذا السياق يستقر مؤشر الدولار الأمريكي DXY، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى،  عند 92.641 بالقرب من أدنى مستوى في أسبوعين. وعلى مدار الأسبوع ككل، قد تراجع مؤشر الدولار الأمريكي DXY، بنسبة 1.5% ليصبح في طريقه لتسجيل أكبر انخفاض له في أربعة أشهر تقريبا. كما أدى الانخفاض الكبير في عائدات سندات الخزانة طويلة الأجل، إلى جانب ارتفاع الأسهم والأصول الأخرى ذات المخاطر العالية، إلى وضع سعر الدولار تحت الضغوط البيعية التي من المرجح أن تستمر.

وتم تداول الدولار ين USDJPY عند 103.46  اليوم الجمعة، بالقرب من أدنى مستوى في ثمانية أشهر. وقد تعهد رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، بالعمل عن كثب مع السلطات الخارجية للحفاظ على استقرار تحركات العملة، لأنه يُنظر إلى قوة الين الياباني على نطاق واسع على إنها تهديدا للاقتصاد الياباني. ومقابل اليورو، تم تداول اليورو الدولار EURUSD عند 1.1819 دولار. تم تداول الاسترليني دولار GBPUSD عند 1.3127 دولار، محتفظا بمكاسبه بنسبة 1.23% يوم الخميس.

وأخيرا، يترقب المستثمرون أيضا اليوم إصدار بيانات الوظائف غير الزراعية الأمريكية في وقت لاحق من اليوم الجمعة، والتي من المتوقع أن تظهر تباطؤ طفيف في خلق الوظائف الجديدة. ويقول بعض المحللين إن المخاوف بشأن الاقتصاد الأمريكي تتزايد، وهذا سبب لتوقع استمرار انخفاض سعر الدولار في العام المقبل. كما يمكن أن يؤدي ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا الجديد إلى مستويات قياسية في عدة ولايات إلى كبح النشاط الاقتصادي.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق