التقرير الأسبوعي: لماذا انخفض الدولار USD بقوة؟

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تراجع سعر الدولار USD بقوة خلال تداولات اليوم الجمعة؛ لينهي تداولات الأسبوع على انخفاض ملحوظ، ليكون بذلك سعر الدولار USD قد حقق خسائر خلال تداولات الأسبوع الحالي ويكون هذا هو الأسبوع الثالث من الخسائر خلال الأسابيع الخمس الماضية.

ولقد شهد مؤشر الدولار الأمريكي هبوطا هذا الأسبوع دون مستويات 92.20 ليشهد بذلك انخفاضا بنسبة 1.96% خلال الأسبوع الحالي.، وانخفض سعر الدولار USD خلال تداولات الأسبوع بسبب عدة تطورات سلبية أثرت على أدائه، ويتمثل أهمها فيما يلي:

حالة عدم اليقين بشأن الانتخابات الأمريكية تؤثر سلبيا على سعر الدولار

في ظل استمرار الفرز بالأصوات الانتخابية وعدم الإعلان عن فائز حتى الاَن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الحالية، تأثر سعر الدولار USD سلبيا بهذه النتائج، واَخر التطورات المتعلقة بسباق الانتخابات الأمريكية، فبعد إتمام معظم عمليات الفرز داخل الولايات الأمريكية، أصبح المرشح الديمقراطي جو بايدن على مقربة من الفوز بسباق الانتخابات الأمريكية الحالية، حيث تمكن بايدن من حصد حوالي 264 صوتا في المجمع الانتخابي الأمريكي، ويتبقى له فقط نحو 6 أصوات داخل المجمع الانتخابي للفوز بمنصب الرئيس. ومع تصدر بايدن لنسب التصويت حاليا في كل من ولاية بنسلفانيا وجورجيا بنسبة 49.5% و 49.4% على التوالي، وهاتين الولاتين يمتلكان حوالي 36 صوتا داخل المجمع الانتخابي، فيكون بايدن على مقربة من الفوز بسباق الانتخابات الأمريكية.

ارتفاع إصابات فيروس كورونا بأمريكا يضغط على سعر الدولار USD:

ارتفاع إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة يؤثر سلبيا على الدولار أيضا، حيث أصبحت الولايات المتحدة أول دولة تسجل 100 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في يوم واحد، وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز. وقد كانت ولايات إلينوي وأوهايو وميتشيجان وإنديانا من بين أكثر الولايات التي أبلغت عن إصابات بفيروس كوفيد 19 يوم الخميس.

إيجابية بيانات التوظيف تحاول دعم الدولار USD:

تلقي الدولار USD دعما من إيجابية بيانات سوق العمل والصادرة اليوم الجمعة، حيث أظهرت بيانات سوق العمل الأمريكي الصادرة اليوم الجمعة عن مكتب العمل بأن بيانات التوظيف قد جاءت أفضل من المتوقع خلال أكتوبر الماضي رغم تفشي فيروس كورونا مجددا داخل الولايات المتحدة، حيث أضاف الاقتصاد بالقطاع غير الزراعي نحو 638 ألف وظيفة، بأفضل من توقعات الأسواق بأن يضيف الاقتصاد حوالي 595 ألف وظيفة،  ومقارنة مع القراءة السابقة التي أظهرت إضافة الاقتصاد حوالي 661 ألف وظيفة خلال سبتمبر الماضي، تم تعديلها على نحو مرتفع إلى 672 ألف وظيفة. وأيضا، كانت قراءة معدلات البطالة إيجابية، حيث تراجع معدل البطالة خلال نفس الفترة من النسبة 7.9% إلى النسبة 6.9% بأفضل من المتوقع وهو تراجع معدل البطالة إلى 7.7% فقط.

وسرعان ما عاد سعر الدولار USD ليشهد انخفاضا من جديد بعد صدور البيانات في ظل تطورات الانتخابات الرئاسية الأمريكية واستمرار حالة عدم اليقين بشأنها والتي على الأرجح ستستمر لفترة طويلة حتى يتم الإعلان عن رئيس جديد، بما سيؤثر سلبيا على سعر الدولار USD خلال التداول.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق