الأسهم الأمريكية تسجل أفضل أداء أسبوعي منذ أبريل! فما السبب؟

ArabicTrader 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسة بشكل قياسي بأكثر من 7% خلال هذا الأسبوع على خلفية استمرار سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية بين كل من المرشح الديمقراطي جو بايدن والرئيس الجمهوري دونالد ترامب. هذا ويتجه مؤشر ستاندرد آند بورز تحديدا إلى تسجيل أفضل أداء أسبوعي له منذ أبريل، في حين ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 6.5% منذ بداية الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 3 نوفمبر. فما الأسباب وراء ذلك الصعود القوي؟

أولا: احتمال انقسام الكونجرس الأمريكي

يبدو أن المستجدات حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية قد أضعفت الآمال في فوز دونالد ترامب. ومن هنا تجدر الإشارة إلى انه في حال فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، قد نشهد إمكانية تمرير مشروع حزمة التحفيز بأكثر من 2 تريليون دولار أمريكي مما قد يؤثر سلبا على الأسهم الأمريكية، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أنه رغم مراهنة المستثمرون على أن الديموقراطي جو بايدن سيصبح الرئيس القادم، إلا أن الجمهوريين سوف يحتفظون بالسيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي، الأمر الذي قد يجعل من الصعب على الديمقراطيين تمرير حزمة الإنفاق المالي الأكبر التي كانوا يأملون بها مما يهدئ من روع المستثمرين بشكل كبير. وفي هذا السياق، تعلق المستثمرون بتضاؤل ​​احتمالات زيادة ضرائب الشركات في ظل أن نشهد إنقسام الكونجرس الأمريكي.

ثانيا: ارتفاع أسهم شركات التكنولوجيا

ساعدت أسهم التكنولوجيا في تعزيز صعود مؤشرات الأسهم العالمية، حيث أن التوقعات المتزايدة بأن الجمهوريين من المرجح أن يحتفظوا بالأغلبية في مجلس الشيوخ يخفف من مخاوف المستثمرين من أن واشنطن التي قد يسيطر عليها الديمقراطيون ستعزز قوانين مكافحة الاحتكار وتطارد شركات التكنولوجيا الكبرى بشكل أكثر قوة.

ثالثا: إيجابية البيانات الاقتصادية

سجل مؤشر ISM التصنيعي أفضل قراءة منذ 2018 حيث ارتفع في شهر أكتوبر إلى 59.3، متجاوزا التوقعات بوصول المؤشر إلى 55.6 فقط، وأفضل من القرائة السابقة عند 55.4 في سبتمبر الماضي.

أظهرت بيانات التوظيف تحسن أفضل من المتوقع خلال أكتوبر الماضي، حيث أضاف الاقتصاد بالقطاع غير الزراعي نحو 638 ألف وظيفة، بأفضل من توقعات الأسواق بأن يضيف الاقتصاد حوالي 595 ألف وظيفة، وأفضل من القراءة السابقة التي أظهرت إضافة الاقتصاد حوالي 661 ألف وظيفة خلال سبتمبر الماضي، تم تعديلها على نحو مرتفع إلى 672 ألف وظيفة.

  • وأخير، يحذر المحللون من أن المعركة القضائية المحتملة في حال فوز بايدن قد تزيد من حالة عدم اليقين وتؤدي إلى انخفاض الأسهم الأمريكية.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ArabicTrader وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق