توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين "كيميكويت وهاليبرتون" للصناعات الكيماوية

mebusiness 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعربت الرئيس التنفيذي لشركة كيميكويت للصناعات البتروكيماوية المهندسة، ألاء حسن، عن سعادتها بالإعلان عن الإنجاز الذى تم تحقيقه، حيث تم توقيع اتفاقية استراتيجية في إطار التعاون المشترك مع  احدى الشركات العالمية الكبرى في قطاع خدمات النفط والغاز وهى شركة هاليبرتون العالمية. حيث انه بمثابة إضافة قوية للشركة.

وفي هذا السياق تشير هذه الاتفاقية عن علاقة استراتيجية بين الشركتين -شركة كيميكويت للصناعات البتروكيماوية- وشركه هاليبرتون العالمية وذلك للعمل على التصنيع مواد كيميائية ذات ضرورة في أعمال وخدمات قطاع النفط والغاز.

وبدورها قامت شركة كيميكويت للصناعات البتروكيماوية بإنشاء الوحدات الخاصة اللازمة لإنتاج هذه المكونات والمواد الكيميائية الخاصة باستخدام أحدث تقنيات شركة هاليبرتون العالمية.

من جانبها أثنت شركة كيميكويت للصناعات البتروكيمياوية على ان هذه العلاقة المرحب بها أنها تطور هام وجديد للنهوض بقطاع النفط والصناعات الكويتية والخليجية.

وعلى صعيد آخر أضافت م/ ألاء حسن أن هذه الاتفاقية هي خطوة في الاتجاه الصحيح لبناء قاعدة صناعية على مستوى الكويت والخليج وانها بلاشك سوف ينهض بالاقتصاد المحلي ويساعد على تحسين فرص تنويع اقتصاد الكويت وفقاً للرؤية التنمية الصناعية وتحفيز الصناعة الوطنية

تم تطوير هذه الاتفاقية بين الطرفين من أجل ضمان توافر هذه المواد من خلال عملية التصنيع ، للتقليل من الصعاب التي قد تنشأ بسبب الشحن أو أي طارئ أخر.

وأكدت م/ آلاء أن هذه الاتفاقية والتي تأتى مع احدى الشركات العالمية في مجال النفط والغاز لاشك إنها  تلقى بظلالها بالنجاح المشترك للطرفين ، ودولة الكويت بشكل خاص

ومن جانب آخر أضاف المهندس / أحمد دشتي ، نائب الرئيس التنفيذي الأول لشركة كيميكويت للصناعات لاشك أن الاتفاقية مع إحدى الشركات الكبرى في مجال قطاع النفط والغاز مثل هاليبرتون العالمية جاء من اجل استخدام افضل التقنيات والمواد المتاحة.

وأشار م/ دشتي إلى أن ذلك يأتي من واجبنا في القطاع الصناعي لدعم القطاع النفطي، حيث أنه يشكل أساس الاقتصاد في دولة الكويت ، ودوام استمرارية توريد هذه المواد دون انقطاع سيؤدي هذا الجهد إلى تعزيز واستقرار توريد المنتجات الوطنية للشركات والمشاريع التي يتم تقديمها في الوقت المناسب وتقلدا إلى رؤية وتوجيهات الدولة لمواصلة المشاركة في التنمية الاقتصادية نحو آفاق المستقبل وإدراكاً لأهمية هذه الرؤية نتمنى أن نتطلع إلى المستقبل بكل آماله وتطلعاته.

وأضاف: "نحن في شركة كيميكويت للصناعات البتروكيماوية حريصون على تطوير هذا المجال الخاص للصناعات الكيماوية ونأمل أن نستمر في النمو والتوسع لما فيه  من مصلحة دولة الكويت والقطاع الصناعي وقطاع النفط على حد سواء".

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق