تقرير: 175 مليار درهم إجمالي تصرفات دبي العقارية خلال 2020

mebusiness 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أظهر سوق دبي العقاري مستوى عاليا من المرونة والجاذبية في أوساط المستثمرين المحليين والعالميين على مدار العام 2020، تمثل بتسجيل 51,414 تصرفا عقاريا بقيمة تجاوزت 175 مليار درهم، وذلك بحسب تقرير التصرفات الكلية للعام الماضي الصادر عن دائرة الأراضي والأملاك بدبي، محققا بذلك نتائج إيجابية بالرغم من التفشي العالمي لجائحة كوفيد-19، وما رافقها من إجراءات وتدابير احترازية، ألقت بظلالها بشكل مباشر على مختلف القطاعات، وطال تأثيرها المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد على حد سواء، بما في ذلك إيقاف مختلف الأنشطة التجارية، وتعليق حركة الطيران لأشهر طويلة.

وكشف التقرير عن أداء متنامي لمختلف الأنشطة، إذ بلغت قيمة المبايعات العقارية حوالي 72.5 مليار درهم، بواقع 35,423 تصرفا، في حين سجلت الرهونات العقارية 12,958 تصرفا بقيمة إجمالية تجاوزت 87.7 مليارا، في الوقت الذي سجلت فيه الهبات 3,033 تصرفا، بأكثر من 15 مليارا.

وفيما يتعلق بالاستثمارات الجديدة خلال العام ذاته؛ فقد أشار التقرير إلى أن إمارة دبي استقطبت 31،648 مستثمرا جديدا أبرموا 41،571 استثمارا، بقيمة إجمالية تجاوزت 73.2 مليار درهم.

وقال سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي.. " تؤكد البيانات السابقة متانة البيئة الاستثمارية للإمارة، وتكيفها مع مختلف الظروف، في ظل توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز قدرات القطاع العقاري في دبي.

ويأتي الكشف عن نتائج التصرفات للعام المنصرم متناغما من منطلق نهجنا الشفاف في إطلاع كافة الأطراف المعنية في السوق، وفي مقدمتهم المستثمرون من كافة الفئات، لمساعدتهم على تطوير خططهم الاستثمارية، والاستفادة من الأجواء الاستثمارية المواتية في الإمارة.

نعتقد يقينا أن تسجيل 51,414 تصرفا خلال العام الماضي يكشف عن نجاح الحزم التحفيزية الحكومية التي عززت جاذبية السوق العقاري، ووفرت الكثير من الفرص السانحة للمستثمرين من جهة، وللمطورين الذين حرصوا على مواصلة عمليات الإنشاءات وتسليم المشاريع في الأوقات المحددة من جهة أخرى".

وأضاف ابن مجرن " لاشك أننا والعالم واجهنا بعض التحديات خلال العام الماضي، لكننا تمكنا من مواجهتها بتوجيهات القيادة الرشيدة التي ركزت أولا على سلامة المجتمع والحفاظ على صحة الأفراد.

ومن هذا المنطلق، برز دور تطبيق "دبي ريست" الذكي بالإضافة إلى موقع الدائرة الإلكتروني، حيث ساعدت في الحفاظ على زخم السوق من خلال إبقاء قنوات التواصل مفتوحة مع كافة الأطراف، ومواصلة تقديم كافة الخدمات بأسرع وقت ممكن وبسهولة تامة.

وأخيرا، فإن هذه الأرقام تبعث على الطمأنينة والثقة في القطاع العقاري لإمارة دبي، ونتوقع أن يكون حصاد العام الجاري وفيرا بعد إطلاق برنامج التطعيم الوطني، وبدء العد التنازلي لإطلاق "إكسبو 2020 دبي"، الحدث الذي ينتظره العالم أجمع، لتكشف دبي عن المزيد من قدراتها أمام زوارها".

وبرزت فئة المستثمر الخليجي للفترة ذاتها من خلال قيام 6,704 مستثمرين بضخ قرابة 14.8 مليار درهم في سوق دبي العقاري بعد أن بلغ عدد استثماراتهم في السوق 8,659 استثمارا. وجاء مواطنو الإمارات أولا، تلاهم على التوالي: السعوديون والكويتيون والعمانيون والبحرينيون.

وعلى مستوى الاستثمارات العربية للعام 2020، فقد بلغ عدد المستثمرين العرب 4,388 مستثمرا سجلوا جميعهم 5,283 صفقة، بقيمة كلية ناهزت 7.5 مليار درهم. وقد استحوذ الأردنيون على الصدارة، تلاهم مباشرة المصريون واللبنانيون والسودانيون والجزائريون.

في حين تصدر الهنود قائمة الاستثمارات الأجنبية، ثم الصينيون والبريطانيون والباكستانيون والفرنسيون على التوالي، إذ استقطب سوق دبي العقاري 19,757 مستثمرا أجنبيا، أجروا 24,666 استثمارا، زادت قيمتها الإجمالية على 35.6 مليار درهم.

وحافظ أداء النساء على وتيرته، وواصلن خلال العام الماضي معدلات الإقبال التاريخية للاستثمار في العقارات، إذ كشفت إحصاءات الدائرة عن قيام 10,300 امرأة بضخ أكثر من 15 مليار درهم في 11,723 استثمارا.

وبمقارنة أداء كل المستثمرين حسب جنسياتهم، نجد أن الهنود كانوا الأكثر إقبالا على عقارات دبي، وحلوا في المرتبة الأولى متصدرين القائمة، تلاهم مواطنو الإمارات.

وكانت المراتب الثماني على قائمة العشرة الأوائل لكل من: الصين، السعودية، بريطانيا، باكستان، فرنسا، روسيا، الأردن ومصر.

وجاءت مرسى دبي في المرتبة الأولى على قائمة أعلى 10 مناطق من حيث عدد التصرفات، تلتها: البرشاء جنوب الرابعة، الخليج التجاري، برج خليفة، حدائق الشيخ محمد بن راشد، الثنيه الخامسة، المركاض، اليلايس 2، الحبيه الرابعة، وفي المرتبة العاشرة وادي الصفا 5.

وفي قائمة أعلى 10 مناطق من حيث قيمة التصرفات، كانت الصدارة لجبل علي الأولى، أما المراكز التسعة الأخرى، فكانت من نصيب مرسى دبي، المركاض، نخلة جميرا، حدائق الشيخ محمد بن راشد، برج خليفة، الخليج التجاري، البرشاء جنوب الرابعة، الثنية الرابعة، وكانت العاشرة لمنطقة "اليلايس 2".

وتصدرت حدائق الشيخ محمد بن راشد قائمة أعلى 10 مناطق من حيث عدد الرهونات، وتوزعت المراتب التسع المتبقية على: اليلايس 2، مرسى دبي، البرشاء جنوب الرابعة، جبل علي الأولى، برج خليفة، الثنيه الخامسة، معيصم الأولى، ند الشبا الثالثة والثنيه الرابعة.

وفي تصنيف أعلى 10 مناطق من حيث قيمة الرهونات، تبرز جبل علي الأولى أولا، وفي المرتبة الثانية نخلة جميرا، ثم تليهما: المركاض، اليلايس 2، ند حصة، حدائق الشيخ محمد بن راشد، الخليج التجاري، مرسى دبي، البرشاء جنوب الرابعة، وفي العاشرة سيح الدحل.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق