كيورفاك الألمانية تخطط لإنتاج 160 مليون جرعة من لقاح كورونا

الجزيرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

2/2/2021-|آخر تحديث: 2/2/202109:36 PM (مكة المكرمة)

أعلنت شركة كيورفاك (CureVac) الألمانية وشركة الأدوية الألمانية العملاقة باير (Bayer) عن توسيعهما التعاون المبرم بينهما لإنتاج لقاحات كورونا، في حين تسعى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لتوفير التطعيم ضد كورونا لكل مواطن بحلول نهاية الصيف المقبل.

وفي أعقاب محادثات قمة بشأن التطعيم (قمة التطعيم)، قالت ميركل مساء أمس الاثنين الموافق الأول من فبراير/شباط 2021 إنه من الممكن الإبقاء على هذا التوقع في ظل التعهدات الراهنة بالتوريد التي قطعتها الشركات المصنعة.

وأضافت ميركل أن حكومتها تلقت التأكيدات التي احتاجتها لتجديد وعدها بتقديم لقاح ضد فيروس كورونا لجميع الألمان بحلول نهاية الصيف.

واجتمعت المستشارة ورؤساء وزراء الدولة البالغ عددهم 16 أمس الاثنين لمناقشة التحسينات الممكنة لبرنامج التطعيم في البلاد. وشارك في المؤتمر عبر الفيديو العديد من الوزراء الاتحاديين، وممثلون لكل من الشركات المنتجة للقاحات، والمفوضية الأوروبية.

وقالت "سنكون قادرين على تقديم التطعيم لكل مواطن بنهاية الربع الثالث"، معتبرة أن هذا الوعد كان ممكنا على الرغم من التأخير في بعض عمليات التسليم لأن الحكومة تلقت تطمينات بشأن مخزون اللقاح الذي سيصل كل 3 أشهر.

وبحسب تصريحات ميركل التي أوردتها الإذاعة الألمانية دويتشه فيلله، فإن هذا التعهد ممكن حتى لو أن اثنتين من شركات الأدوية -جونسون آند جونسون (Johnson & Johnson) وكيورفاك- لم تحصلا على موافقة على لقاحيهما، أما في حالة إضافة الشركتين فستكون هناك كمية أكبر من الإمدادات.

ووعدت شركة بيونتك (BioNTech) الألمانية وشركة فايزر (Pfizer) الأميركية بتقديم ما يبلغ 75 مليون جرعة إضافية من لقاح فيروس كورونا إلى الاتحاد الأوروبي في الربع الثاني من عام 2021.

وفي يوليو/تموز الماضي أعلنت شركة كيورفاك الألمانية للتكنولوجيا الحيوية أن جهاز قطر للاستثمار استحوذ على حصة لم يكشف عنها في الشركة في إطار جولة تمويل بقيمة 126 مليون دولار.

وقامت الحكومة الألمانية أيضا باستثمار 343 مليون دولار في يونيو/حزيران السابق مقابل عقد 23% في الشركة. وحصلت الشركة التي يقع مقرها في توبنغن والتي يدعمها الملياردير بيل غيتس، على قرض بقيمة 75 مليون يورو (85.79 مليون دولار) من بنك الاستثمار الأوروبي في يوليو/تموز الماضي.

وقالت شركة كيورفاك وقتها إنه تم جمع 126 مليون دولار من جهاز قطر للاستثمار ومجموعة من المستثمرين الحاليين والجدد. ورفض متحدث الإفصاح عن حجم الحصة القطرية أو إعطاء تفاصيل عنها.

وأعلنت شركة كيورفاك اليوم الثلاثاء عن حصولها على 450 مليون دولار عبر زيادة رأس المال. وقالت إنه تم طرح 5 ملايين سهم للبيع بسعر إصدار 90 دولارا للسهم.

وتم إدراج كيورفاك في بورصة ناسداك بنيويورك منذ أغسطس/آب 2020، وأعلنت كيورفاك وشركة الأدوية الألمانية العملاقة باير أمس الاثنين عن توسيعهما التعاون المبرم بينهما بالفعل منذ مطلع هذا العام.

وتخطط باير لإنتاج 160 مليون جرعة من اللقاح المضاد لكورونا الذي تطوره كيورفاك بحلول عام 2022، وتعتزم إنتاج عدد أكبر من الجرعات في العام التالي، ومن المقرر بدء الإنتاج في نهاية عام 2021.

وتقوم كيورفاك حاليا بتطوير اللقاح، الذي يعتمد على غرار اللقاح الذي طورته شركة بيونتك الألمانية بالتعاون مع شركة فايزر الأميركية، على مادة فعالة يطلق عليها الحمض النووي المرسال "إم آر إن إيه" (mRNA)، وهي نوع من الجزئيات الوسيطة التي تتضمن تعليمات إنتاج بروتينات. وقام باحثو كيورفاك بتزويد مادة "إم آر إن إيه" بتعليمات لإنتاج بروتين فيروس كورونا المستجد لاستخدامه في اللقاح المضاد للفيروس.

ومن خلال التعاون مع باير، تأمل كيورفاك أن تكون قادرة على إطلاق لقاحها ضد كورونا هذا الصيف.

وفي يوليو/تموز الماضي قال سفير قطر في ألمانيا محمد جهام الكواري إن استثمارات قطر في ألمانيا تبلغ 25 مليار يورو (حوالي 30 مليار دولار)، وهناك 300 شركة ألمانية بالسوق القطرية.

وأثنى السفير، في مقابلة مع مجلة الجمعية الألمانية للشرق الأوسط والأدنى "نوموف" في عددها السنوي الرابع، على مستوى العلاقات القطرية الألمانية، واصفا إياها بأنها "وثيقة" في مختلف المجالات وخصوصا في المجال الاقتصادي، حيث تستثمر قطر في الشركات الألمانية الكبرى وتطمح لمواصلة تعزيز العلاقات مع ألمانيا.

وأضاف أن قطر وألمانيا لهما علاقات وثيقة في مختلف المجالات، وخاصة في المجال الاقتصادي من خلال الاستثمار والفرص المتاحة لكلا الجانبين، لافتا إلى أن اقتصاد دولة قطر في ازدهار مستمر، حيث تسعى قطر إلى تنويع مصادرها الاقتصادية من خلال الاستثمار في الشركات الكبرى مثل سيمنز (Siemens) ودويتشه بنك (Deutsche Bank) وفولكس فاغن (volkswagen).

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي كشف رئيس غرفة قطر الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، بعد اجتماع مشترك للمكتب التنفيذي ومجلس الإدارة والجمعية العامة لغرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، في بيان أن التبادل التجاري بين قطر وألمانيا بلغ نحو 946 مليون دولار خلال النصف الأول من 2020، رغم الإجراءات الاحترازية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

المصدر : الجزيرة + دويتشه فيله + الشرق القطرية + رويترز + وكالات

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على الجزيرة وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق