الذهب يحاول تعويض خسائره اليوم بعد هبوط يوم الخميس

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر الذهب يحاول تعويض خسائره اليوم بعد هبوط يوم الخميس ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters. الذهب يحاول تعويض خسائره اليوم بعد هبوط يوم الخميس

Arabictrader.com - ارتفع الذهب يوم الجمعة، منتعشا من أدنى مستوى في أكثر من شهرين سجله في الجلسة السابقة، على الرغم من أن الأسعار تتجه لأكبر انخفاض أسبوعي لها منذ نهاية نوفمبر مع استقرار الدولار، واتجهت الفضة إلى أسوأ أسبوع لها في ثلاثة أسابيع بعد أن تراجعت بحدة من أعلى مستوياتها في عدة سنوات في وقت سابق من هذا الأسبوع على خلفية الاهتمام المتزايد من تجار التجزئة.

وارتفع الذهب 0.3% إلى 1796.77 دولارا للأوقية، بعد أن هبط أكثر من 2 بالمئة إلى أدنى مستوياته منذ الأول من ديسمبر كانون الأول يوم الخميس. وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3 بالمئة إلى 1797 دولار.وسجل الذهب انخفاضا أسبوعيا بنسبة 2.6%، وهو أكبر انخفاض له منذ الأسبوع المنتهي في 27 نوفمبر.

واستعد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الخميس لاتخاذ خطوة أولى نحو المرور النهائي لاقتراح الرئيس جو بايدن البالغ 1.9 تريليون دولار للإغاثة من فيروس كورونا، وانخفضت مطالبات البطالة الأمريكية بشكل أكبر الأسبوع الماضي، مما يشير إلى استقرار سوق العمل، واستقر الدولار عند أعلى مستوى له في أكثر من شهرين، في حين ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية طويلة الأجل.

وقالت مارجريت يانج، الخبيرة الإستراتيجية، هناك بعض الانتعاش الفني حيث يعتقد المستثمرون أن انخفاض يوم الخميس كان مبالغا فيه، لكن الاتجاه العام للذهب لا يزال هبوطيا مع ارتفاع الدولار والعوائد، وقالت يانج: التوقعات الاقتصادية أكثر إشراقا بالتأكيد مع اللقاحات التي تخفض الإصابات اليومية بفيروس كورونا، وتتحسن البيانات الكلية، مما يقوض الطلب على المعادن الثمينة كمخزن للقيمة.

ويرى المحللين الفنيين أن الذهب على وشك تحمل بعض الآلام الخطيرة على المدى القصير مضيفا أن دور الذهب كتحوط من التضخم سيعود مع بدء التعافي الاقتصادي في التسارع في أواخر الربع الثاني ويعاود الصعود من جديد.

وارتفعت الفضة الفورية بنسبة 0.4% لتصل إلى 26.40 دولارا للأوقية، لكنها انخفضت بنسبة 2.1% خلال الأسبوع. وانخفضت الأسعار بنحو 12% منذ بلوغ أعلى مستوى لها في ثماني سنوات عند 30.03 دولار يوم الاثنين.

يرى محللون الاقتصاد مصير الفضة سيكون مشابها للذهب ويمكنها إعادة اختبار 22 دولار على مدار الأسبوعين المقبلين، على الرغم من أنها ستجد بعض الدعم من خلال دفع بايدن للطاقة الشمسية، وزاد البلاتين 0.6% إلى 1104.15 دولارات، وزاد البلاديوم 1% إلى 2305.21 دولارات. كان المعدنان يتجهان لأفضل أسبوع لهما في خمسة.

اطلع على المقالة الأصلية

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق