لماذا انخفضت أسعار الذهب بقوة وفقدت 50 دولارا من قيمتها؟

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر لماذا انخفضت أسعار الذهب بقوة وفقدت 50 دولارا من قيمتها؟ ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters. لماذا انخفضت أسعار الذهب بقوة وفقدت 50 دولارا من قيمتها؟

Arabictrader.com - انخفضت أسعار الذهب بقوة بمرور تداول اليوم الخميس وتراجعت دون مستويات 1800 دولار للأوقية لأول مرة منذ بداية ديسمبر الماضي، وذلك بالتزامن مع الصعود القوي الذي يحققه الدولار الأمريكي والذي سجل أعلى مستوياته منذ شهرين تقريبا في ظل التفاؤل حيال الاقتصاد الأمريكي وترقب صدور بيانات سوق العمل الأمريكي غدا الجمعة.

وخلال تداول اليوم الخميس، انخفضت العقود الفورية للذهب دون مستوى 1800 دولار للأوقية وسجلت حوالي 1793 دولار للأوقية. كما انخفضت العقود الاَجلة لمعدن الذهب بنسبة 2.23% وسجلت 1791.23 دولار للأوقية.

ولقد ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام نحو 6 عملات بنسبة 0.35% وسجل حوالي 91.49 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ شهرين تقريبا، مستفيدا من التفاؤل حيال تعافي الاقتصاد الأمريكي بعد هدوء تفشي فيروس كورونا المستجد، وحالة عدم اليقين حول إقرار حزمة التحفيز الأمريكية، بالإضافة إلى إيجابية بيانات إعانات البطالة الأمريكية. ويتأثر بقوة أو ضعف الدولار الأمريكي بسبب العلاقة العكسية بين الطرفين، فارتفاع الدولار يدفع أسعار الذهب للانخفاض، والعكس صحيح، ولكن هذه العلاقة تتأثر حاليا بتطورات فيروس كورونا وشهية المخاطرة في الأسواق.

وانخفضت أسعار الذهب بمرور تداولات اليوم الخميس بسبب ضعف الطلب على المعدن الأصفر باعتباره ملاذ اَمن في ظل هدوء وتيرة تفشي فيروس كورونا عالميا، وحالة التفاؤل في الأسواق حيال تعافي الاقتصاد الأمريكي من تداعيات الفيروس التاجي الخطير خلال العام الحالي، بما عزز شهية المخاطرة في الأسواق وأدى إلى قوة الطلب على الدولار الأمريكي وأضعف ذلك من أسعار الذهب.

بالإضافة إلى ذلك، تترقب أسواق العملات بيانات سوق العمل غدا الجمعة، حيث تأتي بيانات شهر يناير الماضي مع استمرار تفشي فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة والتي أثرت على قطاعات كثيرة وعلى رأسها القطاع الخدمي، ومع تركيز الفيدرالي الأمريكي على تحقيق الاستغلال الأمثل في سوق العمل ، سيكون التركيز منصبا بقوة على هذه البيانات بسبب تأثيرها القوي المحتمل على الدولار. وتشير التوقعات في الأسواق إلى بيانات سوق العمل خلال يناير إيجابية بدعم هدوء وتيرة تفشي فيروس كورونا المستجد مؤخرا، بالإضافة إلى تحسن أداء الكثير من القطاعات الاقتصادية الأمريكية ، ومن المحتمل أن تكون بيانات شهر يناير الماضي أحد المحطات المهمة التي توضح مستقبل سوق العمل الأمريكي خلال العام الجديد بما يؤثر على الدولار بقوة.

السيناريو المتوقع: كيف ستؤثر بيانات سوق العمل على الدولار الأمريكي؟

ومن بين أسعار المعادن الأخرى، انخفضت عقود الفضة خلال تداول اليوم الخميس بنسبة 2.67% وسجلت حوالي 26.172 دولار للأوقية. بينما ارتفعت عقود البلاديوم بنسبة 0.63% وسجلت حوالي 2.287.75 دولار للأوقية. ولكن انخفضت عقود البلاتين بنسبة 0.83% وسجلت حوالي 1103.05 دولار للأوقية.

اطلع على المقالة الأصلية

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق