أسعار "الذهب" عالميًا تعاود الارتفاع، فهل انتهى الخطر؟

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر أسعار "الذهب" عالميًا تعاود الارتفاع، فهل انتهى الخطر؟ ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

بقلم باراني كريشنان

Investing.com - بانتظار حزمة التحفيز بـ 1.9 تريليون دولار، ارتفع سعر الذهب اليوم فوق مستويات 1,800 دولار بقوة.

ووفق البيانات التي قدمتها تسلا (NASDAQ:TSLA) للسوق اليوم بعد الإعلان عن شراء 1.5 مليار دولار من بتكوين، أضافت بأنها ستزيد الاستثمار بسبائك الذهب، والمؤشرات المتداولة المدعومة بالذهب، وفق موقع كيتكو.

وكان الذهب قد هبط خلال الأسبوع الماضي إلى مستويات 10 أسابيع المنخفضة لـ 1,785 دولار للأوقية، مع قوة الدولار، وعوائد سندات الخزانة.

كل مؤشر الدولار الأمريكي وعوائد سندات الخزانة أجل 10 سنوات ارتفعت يوم الاثنين، قبل أن تعود هابطة، مع اتخاذ الذهب مسار التعافي.

وهناك سؤال وحيد يراود الجميع منذ أغسطس، عندما هبط الذهب من مستوى 2,000 دولار للأوقية ليحوم حول 1,900، ومن ثم يهبط لـ 1,700 والسؤال هو: هل هذا حقًا ملاذ آمن؟

أعاد ارتفاع اليوم بعد الإيمان بالأساسيات، ولكن يظل الذهب متراجعًأ بنسبة 255 دولار عن الرقم القياسي المسجل في أغسطس.

يقول إد مويا من OANDA إن الذهب عاد ليتداول على أساس حزمة التحفيز، وضعف البيانات الاقتصادية. ولكن التداولات المعتمدة على قوة الاقتصاد عادت بأسرع مما هو متوقع.

ويحذر مويا من أن التحليل الفني للذهب يظهر ضعفًا، ويحتاج إلى مزيد من الارتفاع، كي لا ينهار ثانية.

وليعود الاطمئنان للسوق على الذهب استعادة مستوى 1,850 دولار قبل نهاية الأسبوع، وإلا سيكون صليب الموت له بالمرصاد لموجة بيع جديدة.

وينتظر الذهب يوم الأربعاء حدث هام، وهو ندوة إيكونميك كلوب، التي يتحدث خلالها جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي، وربما يساعد الذهب بالصعود.

كما تصدر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يناير، وسط توقعات بارتفاع التضخم بشكل أسرع وأكبر مما تخيل الفيدرالي.

ويراهن مستثمرو السندات على ارتفاع التضخم لو استمر تقدم الاقتصاد خلال النصف الثاني من العام، بعد الانكماش بأحد وتيرة منذ الحرب العالمية الثانية. وتزيد قوة الرهانات بفضل توقعات التضخم، وحزم التحفيز.

كما يصدر يوم الأربعاء بيانات الميزانية الفيدرالية، ومخزون مبيعات الجملة، ويوم الخميس تخرج بيانات إعانة البطالة.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق