عجز غير مسبوق في الميزانية الأميركية وهذه الأسباب

الجزيرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سجل قفزة بلغت 130 مليار دولار مقارنة بالعجز في الفترة نفسها من العام الماضي

قالت وزارة الخزانة الأميركية الأربعاء إن الحكومة في الولايات المتحدة سجلت عجز ميزانية بلغ 163 مليار دولار في يناير/كانون الثاني الماضي، وهو مستوى مرتفع وغير مسبوق على أساس شهري وبقفزة 130 مليار دولار مقارنة بالعجز المسجل في الفترة نفسها من العام الماضي، إذ جرى توزيع حزمة جديدة من المدفوعات المباشرة على الأفراد.

فقد ارتفعت الإيرادات 3% في يناير/كانون الثاني الماضي مقارنة بالفترة نفسها قبل عام لتبلغ 385 مليار دولار، في حين زاد الإنفاق بـ35% ليصل 547 مليار دولار.

وسجل كل من الإيرادات والإنفاق مستويات غير مسبوقة في يناير/كانون الثاني السابق.

وبالنسبة للشهور الأربعة الأولى من السنة المالية 2021، ارتفع العجز 89% إلى 736 مليار دولار، إذ صعدت الإيرادات 1% لتبلغ 1.19 تريليون دولار، في حين قفز الإنفاق 23% ليصل 1.92 تريليون دولار.

وبلغت الإيرادات والإنفاق والعجز منذ بداية العام جميعها مستويات غير مسبوقة.

وجاء تنامي معدل الإنفاق في ظل موافقة الحكومة الأميركية على حزمة تحفيز ثانية في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، لمساعدة الأسر والشركات على التعامل مع تداعيات جائحة كوفيد-19.

وفي السياق، حذر مكتب الميزانية التابع للكونغرس الأميركي قبل يومين من أن زيادة الحد الأدنى الاتحادي للأجور في الولايات المتحدة من 7.25 دولارات للساعة إلى 15 دولارا خلال 5 سنوات يمكن أن يزيد العجز في الميزانية الأميركية بمقدار 54 مليار دولار خلال العقد المقبل.

كما يتوقع مكتب الميزانية أن تؤدي زيادة الحد الأدنى للأجور إلى شطب 1.4 مليون وظيفة إضافية، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى زيادة الإنفاق الحكومي ويمثل عقبات سياسية.

بالمقابل يرى مكتب الميزانية أن زيادة الحد الأدنى للأجور يمكن أن تخرج حوالي 900 ألف أميركي من دائرة الفقر.

المزيد من اقتصاد

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على الجزيرة وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق