شركة إنتاج اللقاحات أسترازينيكا سجلت أرباحا تتجاوز الضعف العام الماضي

الجزيرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أرباح الربع الأخير لا تتضمن إلا نسبة ضئيلة من مبيعات لقاحها ضد فيروس كورونا بعد الحصول على الترخيص واعتماده عالميا

أعلنت أسترازينيكا (AstraZeneca) الشركة البريطانية التي تنتج لقاحات مضادة لفيروس كورونا، اليوم الخميس أنها سجلت العام الماضي أرباحا صافية بلغت 3.2 مليارات دولار، أي ما يزيد عن ضعف أرباحها في العام السابق بفضل مبيعات كبيرة لأدوية أخرى.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة باسكال سوريو في بيان "على الرغم من التأثير الكبير للوباء، حققنا نموا من رقمين في الإيرادات".

وأفادت الشركة في بيان لها بأن أرباح ما قبل الضريبة للأشهر الثلاثة الأخيرة من 2020 ارتفعت إلى 1.17 مليار دولار صعودا من 240 مليون دولار في العام السابق. ولا تتضمن أرباح الربع الأخير إلا نسبة ضئيلة من مبيعات لقاحها ضد فيروس كورونا بعد الحصول على الترخيص واعتماده عالميا.

وارتفع العائد الأساسي للسهم إلى 1.07 دولار خلال العام الماضي مقارنة بـ0.89 دولار في العام السابق له، في حين قفز إجمالي الإيرادات بنسبة 11% إلى 7.41 مليارات دولار خلال الفترة نفسها.

وفي تعاملات اليوم الخميس زاد سهم أسترازينيكا 1.3% في ظل توقعات بنمو الإيرادات في 2021.

 طلبيات كبيرة

وأشارت الشركة إلى طلبيات من أكثر من 50 بلدا حول العالم لشراء لقاحها لفيروس كورونا. وقالت إنه في حين أن الاهتمام العام ينصب على اللقاح، فقد أثبت عمل أسترازينيكا الأساسي لمرض السكري والقلب والكلى وأدوية السرطان قدرته على الصمود.

والأربعاء، أعلنت لجنة خبراء اللقاحات التابعة لمنظمة الصحة العالمية أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طوّره مختبر أسترازينيكا يمكن استخدامه للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما.

وفي توصيات أولية بشأن الجرعة، قالت لجنة مجموعة الخبراء الاستشارية الإستراتيجية المعنية بالتطعيم إن اللقاح يجب أن يُعطى على جرعتين، مع فترة تتراوح بين 8 أسابيع و12 أسبوعا بين الجرعتين الأولى والثانية.

وأوقفت جنوب أفريقيا توزيع اللقاح هذا الأسبوع بعد أن أظهرت بيانات من تجربة صغيرة أنه لا يحمي من المرض الخفيف إلى المتوسط ​​الناجم عن سلالة فيروس كورونا الجديدة المنتشرة الآن في البلاد.

وبداية هذا الشهر، قالت شركة فايزر (Pfizer) الأميركية لصناعة الأدوية إنها تتوقع أن تصل قيمة مبيعات لقاحها المضاد لفيروس كورونا الذي طوّرته بالاشتراك مع "بيونتك" (BioNTech)، إلى 15 مليار دولار في 2021، على أن ترتفع أكثر إذا وقّعت مزيدا من عقود التوريد.

المزيد من اقتصاد

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على الجزيرة وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق