أسعار الذهب تحاول إغلاق الأسبوع على مكاسب، فهل تنجح؟

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر أسعار الذهب تحاول إغلاق الأسبوع على مكاسب، فهل تنجح؟ ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters. أسعار الذهب تحاول إغلاق الأسبوع على مكاسب، فهل تنجح؟

Arabictrader.com - شهدت أسعار الذهب تقلبات خلال تداول الأسبوع الجاري حيث افتتحت الأسبوع على ارتفاع لتواصل مكاسب الأسبوع الماضي، لكنها عادت للتراجع من جديد مع اقتراب الأسبوع الجاري على الانتهاء وعودة الدولار الأمريكي للصعود مرة أخرى في محاولة لتعويض الخسائر التي لحقته به على مدار الأسبوع.

فقد سجلت العقود الفورية لمعد الذهب خلال تداولات الأسبوع الجاري ارتفاعا طفيفا بنحو 0.2% مقارنة بتحركات الأسبوع الماضي، وكان أعلى مستوى وصلت له الأسعار عند مستويات 1,855.45 دولار للأوقية، بينما كان أدنى مستوى وصلت له أسعار الذهب عند 1,807.86 دولار للأوقية.

وتعد تحركات الدولار الأمريكي خلال هذا الأسبوع هي المحرك الرئيسي المؤثر على تداولات أسعار الذهب؛ نظرا لوجود علاقة عكسية بين الدولار الأمريكي وأسعار الذهب، فارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة اما سلة من عملات رئيسية ينعكس بصورة سلبية على تحركات أسعار الذهب والعكس صحيح.

وخلال تداولات هذا الأسبوع، شهد مؤشر الدولار الأمريكي تراجعا بنسبة 0.55% مقارنة بالأسبوع الماضي، وكان أعلى مستوى سجله المؤشر خلال الأسبوع عند مستويات 91.23، بينما كان أدنى مستوى للمؤشر عند 90.25.

جاء هذا التراجع في مؤشر الدولار الأمريكي وارتفاع أسعار الذهب منذ نهاية الأسبوع الماضي على خلفية صدور بيانات سوق العمل الأمريكي في بداية عام 2021 والتي جاءت مخيبة للآمال، وتوالت بعد ذلك البيانات السلبية، كان أبرزها بيانات التضخم خلال يناير الماضي حيث جاءت قراءة مؤشر أسعار المستهلكين أسوأ من القراءة السابقة بل وجاء مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي أسوأ من المتوقع.

وفور صدور تلك البيانات ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها هذا الأسبوع متجاوزة متسويات 1,850 دولار للأوقية مع زيادة الضغوط على الدولار الأمريكي خلال اليوم، وخاصة وأن تلك الأنباء تزامنت مع ترقب الأسواق لتطورات حزمة التحفيز الأمريكية.

ولا تزال تطورات حزمة التحفيز الأمريكية تؤثر بصورة قوية على تحركات الدولار الأمريكي وأسعار الذهب والأسواق بصورة عامة. فمع بداية الأسبوع، ذكرت تقارير صحفية أن مجلس النواب الأمريكي وافق على مشروع قانون الموازنة تمهيدا لإقرار حزمة التحفيز الأمريكية التي أعلن عنها الرئيس جو بايدن فور توليه منصب الرئيس في يناير الماضي.

ومع اقتراب موعد تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على تلك الحزمة في 22 فبراير الجاري، فمن المتوقع أن تتواصل تقلبات الدولار الأمريكي، وفي حالة صدور المزيد من البيانات الاقتصادية السلبية وتزايد إصابات كورونا، فقد نشاهد المزيد من تراجعات الدولار الأمريكي لصالح ارتفاع أسعار الذهب، لكن تحسن شهية المخاطرة في الأسواق قد يحد من صعود أسعار الذهب، خاصة مع استمرار ارتفاع عائدات السندات الأمريكية.

اطلع على المقالة الأصلية

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق