تراجع الدولار مدفوعا بمخاوف بشأن وتيرة التعافي الأميركي

ARN 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تراجع سعر صرف الدولار ، وبدأ قابعا قرب أدنى مستوى له في أسبوعين اليوم حيث يشكك متعاملون في أسواق العملات فيما إذا كان التعافي من الجائحة في الولايات المتحدة سيكون سريعا كما هو متوقع

وانخفض مؤشر الدولار 0.1 في المئة، ليستقر عند 90.336، قرب أدنى مستوى في الأسبوع الماضي عند 90.249 وهو مستوى لم يشهده منذ 27 يناير، بحسب رويترز.

وبلغ المؤشر ذروة شهرين عند 91.6 في الخامس من فبراير الجاري، مدفوعا بآمال بأن الانتعاش الاقتصادي الأميركي سيفوق بقية الاقتصادات الكبيرة، لكنه انخفض منذ ذلك الحين في ظل بيانات مخيبة للتوقعات.

وقال كبير إستراتيجي العملات لدى باركليز كابيتال في طوكيو، شينشيرو كادوتا "الآن السوق تتطلع لبرهان فعلي على أن الاقتصاد الأميركي يسجل أداء متفوقا" عن سائر الاقتصادات، مضيفا أن "البيانات الاقتصادية بحاجة للتحسن".

أما اليورو، فقد ارتفع بمقدار هبوط الدولار، أي 0.1 في المئة، ليستقر عند 1.21315 دولار، وبذلك واصلت العملة الأوروبية مكاسبها التي بلغت 0.6 في المئة الأسبوع الماضي.

وأمام الين الياباني، ارتفع الدولار بالنسبة ذاتها، 0.1 بالمئة، وبلغ سعر الدولار 105.04 ين ياباني، وبذلك يحقق تعافيا من بعض خسائر الأسبوع السابق البالغة 0.4 في المئة.

وتظل الكثير من الأسواق في آسيا مغلقة اليوم بسبب عطلة السنة القمرية الجديدة، بينما الولايات المتحدة في عطلة أيضا بمناسبة يوم الرؤساء.

وربحت العملات العالية المخاطر مقابل العملة الأميركية، إذ أضاف الدولار الأسترالي 0.3 في المئة إلى 77.795 سنت أميركي بعد أن لامس في وقت سابق أعلى مستوى في شهر عند 77.85.

وارتفع الجنيه الإسترليني 0.3 في المئة إلى 1.3895 دولار بعد أن سجل مجددا أعلى مستوى في نحو 3 سنوات عند 1.3901 دولار.

وبلغ اليوان الصيني أقوى مستوياته منذ يونيو 2018 عند 6.4012 للدولار في تعاملات السوق الخارجية.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ARN وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق