أسباب جديدة تدفع أسعار النفط لتجاوز مستويات 60 دولار !

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر أسباب جديدة تدفع أسعار النفط لتجاوز مستويات 60 دولار ! ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters. أسباب جديدة تدفع أسعار النفط لتجاوز مستويات 60 دولار !

Arabictrader.com - افتتحت أسعار النفط تداول الأسبوع الجاري على تعافي في الأداء لتتجاوز مستويات 60 دولار للبرميل بعد أن ابتعدت عن تلك المستويات في نهاية الأسبوع الماضي على أثر المخاوف المتعلقة بتراجع الطلب العالمي من النفط الخام في ظل استمرار زيادة المعروض من قبل الدول المنتجة، إلا أن التطورات الأخيرة في الولايات المتحدة دفعت أسعار النفط للصعود خلال اليوم.

وخلال الساعة الأخيرة، استطاعت العقود الفورية لخام برنت الوصول إلى مستويات 63.29 دولار للبرميل بارتفاع بنسبة 1.04% على أساس يومي، فيما سجلت العقود الفورية للخام الأمريكي ارتفاع بنسبة 1.59% وارتفعت حتى مستويات 60.59 دولار للبرميل.

في الوقت نفسه، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي إلى مستويات 63.34 دولار للبرميل بصعود بحوالي 1.46%، بينما اقتربت ارتفاعات العقود الآجلة للخام الأمريكي من تسجيل 2%، حيث سجلت خلال تعاملات اليوم 60.61 دولار للبرميل بارتفاع بنسبة 1.92%.

ويعود السبب في هذا الارتفاع في أسعار النفط إلى التطورات الأخيرة في الولايات المتحدة، فمن ناحية، استمر الرئيس الأمريكي جو بايدن في الدعوة إلى الموافقة على تحقيق أول إنجاز تشريعي كبير في فترة حكمه، حيث لجأ إلى مجموعة كبيرة من صناع القرار من كل من الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري للموافقة على حزمة التحفيز التي أعلن عنها في مطلع العام الجاري والبالغة 1.9 تريليون دولار.

ومن المتوقع أن ينعكس إقرار تلك الحزمة بصورة إيجابية على تحركات أسعار النفط، حيث تعني تلك الحزمة الإسراع في وتيرة تعافي الاقتصاد من جائحة كورونا وعودة النشاط الاقتصادي بقوة من جديد، مما سيصاحبه عودة المصانع للعمل وعودة حركة السفر والطيران وبالتالي سيتعافى الطلب على النفط الخام بصورة أسرع.

من ناحية أخرى، كانت التغييرات الجوية أحد العوامل التي أثرت على أسعار النفط مع بداية الأسبوع الجاري، فإن الظروف الجوية المصاحبة للشتاء تؤثر على أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة، لا سيما الخليج الأمريكي. ومن المتوقع أن تؤثر تلك العواصف بصورة سلبية على الإنتاج في حالة اشتدت تلك العواصف بصورة يتعطل معها عمل الحفارات والمنصات، مما سيعزز من صعود أسعار النفط مع تراجع المعروض.

وتتزامن كل تلك التطورات مع استمرار خفض الدول الأعضاء في منظمة أوبك وحلفائها لإنتاج النفط، وتحديدا مع بدأ المملكة العربية السعودية خفض الإنتاج بصورة طوعية بنحو مليون برميل إضافي اعتبارا من فبراير الجاري وحتى مارس المقبل، الأمر الذي دفع أسعار النفط للارتفاع منذ بداية الشهر الجاري.

اطلع على المقالة الأصلية

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق