أسعار النفط تواصل الارتفاع رغم التوقعات بزيادة أوبك+ للإنتاج!

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر أسعار النفط تواصل الارتفاع رغم التوقعات بزيادة أوبك+ للإنتاج! ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters. أسعار النفط تواصل الارتفاع رغم التوقعات بزيادة أوبك+ للإنتاج!

Arabictrader.com - واصلت أسعار النفط صعودها خلال اليوم الأربعاء على الرغم من التوقعات حول إمكانية خفض منظمة أوبك وحلفائها قيود الإنتاج بعد أبريل المقبل وسط آمال بتعافي الطلب على النفط خلال تلك الفترة لكن الأنباء عن تراجع المعروض من النفط بسبب نقص الإمدادات في الولايات المتحدة عزز من صعود أسعار النفط.

وخلال الساعة الأخيرة، نجحت العقود الفورية لخام برنت في الاستقرار أعلى مستويات 63.50 دولار للبرميل، حيث سجلت 63.95 دولار للبرميل بارتفاع على أساس يومي يصل إلى نحو 0.80%. في الوقت نفسه، سجلت العقود الفورية للخام الأمريكي صعودا بنسبة 0.58% لتصل إلى مستويات 60.47 دولار للبرميل.

كذلك، كان للعقود الآجلة للخام الأمريكي وخام برنت نصيبا من تلك الارتفاعات، حيث سجلت العقود الآجلة لخام برنت 63.93 دولار للبرميل مسجلة تعافي بنحو 0.92%، كما شهدت العقود الآجلة للخام الأمريكي صعودا بنسبة 0.72% ووصلت إلى مستويات 60.48 دولار للبرميل خلال تعاملات اليوم.

وتعد الاضطرابات والتقلبات الجوية هي أحد أهم الأسباب التي أثرت على تحركات أسعار النفط منذ مطلع الأسبوع الجاري، مع استمرار العاواصف الشتوية في الولايات المتحدة، وتحديدا في ولاية تكساس، في التأثير سلبا على حركة الإمدادات النفطية، مع العلم أن ولاية تكساس هي أكبر ولاية منتجة للنفط، وبالتالي دعم ذلك من تراجع المعروض وزيادة الأسعار.

ووفقا لعدد من المحللين في سيتي جروب (NYSE:C) فقد تم تقليص ما لا يقل عن مليوني برميل يوميا من إنتاج الخام الأمريكي بسبب العواصف. على الجانب الآخر، أثرت العواصف أيضا على الطلب ولكن كان هذا التأثير محدود مقارنة بالتأثير على الإنتاج.

وقد حدت الأنباء الواردة عن التوقعات بتخفيف منظمة أوبك وحلفائها لقيود الإنتاج في ارتفاع أسعار النفط خلال اليوم، وذلك بعد ان كسفت تقارير لوكالة الأنباء رويترز نقلا عن مصادر مطلعة داخل أوبك+ إن الدول المنتجة للنفط من المرجح ان تتجه إلى زيادة الإنتاج بعد أبريل المقبل في حالة استمرار تعافي أسعار النفط.

وأكدت المصادر على أن أي زيادة في الإنتاج لن تكون بوتيرة سريعة أو بأحجام كبيرة حتى لا تواجه أسواق النفط أزمة ماثلة لما حدث في أبريل الماضي، خاصة مع الأخذ في الاعتبار أن قرار المملكة العربية السعودية بخفض الغنتاج بصورة طوعية سينتهي في الشهر المقبل.

يذكر ان المملكة العربية السعودية قد أعلنت في بداية العام الجاري عن قرارها بخفض الإنتاج بنحو مليون برميل إضافي بصورة طوعية لدعم أسعار النفط خلال شهري فبراير ومارس على أن يعود إنتاجها خلال شهر أبريل، وقد يحدث ذلك بصورة تدريجية. هذا، وتنتظر أسعار النفط صدور بيانات مخزونات النفط خلال الأسبوع الجاري والتي من المتوقع أن تؤثر على الأسعار بصورة ملحوظة.

اطلع على المقالة الأصلية

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

0 تعليق