أقفال أمنية مُعززة لتطوير أمن قطاع الذهب والمجوهرات في دبي

mebusiness 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دشنت القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية وإدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، الأقفال الأمنية المُعززة للإجراءات الأمنية في قطاع الذهب والمجوهرات، وذلك ضمن مشروع "أمن قطاع محلات الذهب والمجوهرات"، الهادف إلى تطوير أمن القطاع وتعزيز الأمن والأمان عبر سلسلة من الإجراءات الأمنية المُستحدثة والمُبتكرة.

حضر التدشين العقيد محمد أهلي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات لشؤون البحث والتحري، والمقدم راشد المعيني من إدارة الحد من الجريمة، وتوحيد محمد عبدالله رئيس مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، والنقيب المهندس خالد الحمادي مدير مركز اعتماد الأنظمة الأمنية في مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية، وعدد من الضباط.

وقال العميد جمال سالم الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي إنه تنفيذاً لاستراتيجية شرطة دبي في تأمين القطاعات التجارية المهمة في دبي قامت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية برفع دراسة أمنية تتضمن استحداث منظومة أمنية تهدف إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في قطاع الذهب والمجوهرات واعتمد المجلس التنفيذي بدبي توصيات الدراسة، وعليه تم تشكيل فرق عمل لتنفيذ المنظومة الأمنية تضم مؤسسة الصناعات الأمنية (سييرا) وإدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، وتتضمن المنظومة الأمنية مجموعة من الأدوات الأمنية والتي جاري العمل على ادراجها للوصول إلى صفر جريمة في هذا القطاع التجاري المهم.

وأضاف أن هذه الإجراءات الأمنية سيتم تطبيقها على مراحل وستوفر هذه المنظومة سد الثغرات التي يمكن استغلالها من قبل العصابات الاجرامية وستوفر استجابة سريعة ورادعة لدوريات الشرطة، مشيراً إلى أن التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين يشمل مساهمة حوالي 2721 محلا تجاريا من قطاع الذهب والمجوهرات في تطوير المنظومة الحالية إلى منظومة تتبع الجيل الثالث تتضمن ربط منظومة الدوائر التلفزيونية المغلقة، ومواصفات خاصة للخزائن الداخلية والواجهات الزجاجية المخصصة لعرض المقتنيات من الذهب والمجوهرات، وأنظمة حديثة تحد من جرائم السطو، إضافة إلى الاقفال الأمنية المعززة.

وأكد العميد جمال سالم الجلاف أن الإجراءات الأمنية المتخذة للحد من الجريمة في قطاع البنوك ومحلات الذهب شهدت تقدماً كبيراً لاسيما أنها تلقى اهتماماً مباشراً من معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي الذي وجه بتنفيذ العديد من البرامج والآليات والإجراءات الأمنية في هذا المجال والعمل على تطبيقها ما شكل تقدماً كبيراً لهذا القطاع المهم، خلال عامي 2019 و2020.

وبدوره، أوضح توحيد محمد عبدالله أنه تم اعتماد أنواع جديدة من الاقفال لمحال الذهب بالتعاون مع شرطة دبي و"سييرا" على أن يتم تركيبها خلال 60 يوماً في 900 محال ذهب ومجوهرات وفق المعايير والمقاييس العالمية، مؤكداً أن التعاون المثمر بين المجموعة وشرطة دبي يسهم في تعزيز الأمن والأمان في منطقة الذهب والمجوهرات في دبي من خلال اعتماد سلسلة إجراءات مستمرة معززة للأمن في المنطقة.

وبين النقيب المهندس خالد الحمادي مدير مركز اعتماد الأنظمة الأمنية في مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية أن اعتماد الأقفال الأمنية المعززة يسهم في رفع المستوى الأمني في سوق الذهب وتعزيز الأمن للحفاظ على الممتلكات الخاصة في محال الذهب والمجوهرات والصرافة، مؤكداً حرص المؤسسة على المساهمة في تطوير مختلف الأنظمة الأمنية التي تسهم في رفع الحس الأمني والمحافظة على أمن تلك المحال.

وأضاف أن التعاون الاستراتيجي بين مؤسسة الصناعات الأمنية وشرطة دبي مستمر بهدف الحد من الجرائم في جميع القطاعات التجارية في الإمارة حيث توجد خطط وبرامج أمنية مشتركة للوصول إلى الهدف الاستراتيجي لحكومة دبي في إسعاد المجتمع وحفظ أمنه وممتلكاته.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق