التقرير الأسبوعي: الذهب قرابة أدنى مستوياته في 11 أسبوع!

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر التقرير الأسبوعي: الذهب قرابة أدنى مستوياته في 11 أسبوع! ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters. التقرير الأسبوعي: الذهب قرابة أدنى مستوياته في 11 أسبوع!

Arabictrader.com - كان الأسبوع المنتهي اليوم الجمعة شاق على حركة أسعار الذهب وتكبد الذهب خلاله انخفاضات حادة. ليقترب من إغلاق الأسبوع على هبوط يتجاوز 2.80% منخفضا من أعلى مستويات وصل لها الذهب عند 1827 دولار للأوقية، إلى أدنى مستويات الأسبوع عند 1760 دولار التي تمثل أقل قيمة للذهب في 11 أسبوعا متتاليا.

وتعود انخفاضات الذهب المشهودة لعدة أسباب تتعلق بثلاثة عوامل رئيسية وهى حركة عائدات السندات الأمريكية، إلى جانب مسار الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى. وأخيرا نسبة التفاؤل في الأسواق والميل إلى المخاطرة. ومع ارتفاع عائدات السندات والدولار الأمريكي وتحسن أداء شهية المخاطرة. نلاحظ انخفاض مستمر في أسعار الذهب باعتبار الذهب ملاذ أمن من الأصول التي يلجأ لها المستثمرون في أوقات حالة اليقين.

ويمكن تلخيص أهم التطورات التي طرأت على حركة أسعار الذهب وسببت هبوطها المشهود فيما يلي:

  • ارتفاع الدولار الأمريكي

لقى الذهب ضغوط متزايدة من ارتفاع الدولار الأمريكي الذي حقق صعود بدعم من إيجابية البيانات الاقتصادية وتحسن مبيعات التجزئة. إلى جانب تصريحات الاحتياطي الفيدرالي بأن الاقتصاد الأمريكي يستعد لأداء أفضل خلال النصف الثاني من العام كذلك فإن بيانات مخزونات النفط الأمريكية تعكس أداء إيجابي متتالي منذ أربعة أسابيع وهو ما يعني أن هناك حالة تعافي حقيقية داخل النشاط الاقتصادي الأمريكي وهو ما يدعم النظرة المتفائلة.

كذلك لم يشهد السوق الأمريكي أي تطورات جديدة تتعلق بحزمة التحفيز المالي، وصرحت جانيت يلين وزير الخزانة الأمريكية بأنها تتوقع إحراز بعض التقدم خلال الأسبوعين المقبلين وهو ما يشير إلى احتمالات تأخر حزمة التحفيز المالي وبالتالي يستفيد الدولار من هذا الأمر ويثقل على حركة الذهب.

  • صعود عائدات السندات الأمريكية

يتأثر الذهب بالسلب من ارتفاع عائدات السندات الأمريكية، فعندما تصعد العائدات يتجه المستثمرون لها كبديل عن الذهب. وحاليا تسجل سندات الخزانة الأمريكية ارتفاعات قياسية بالقرب من أعلى مستوى في عام سجلته في وقت سابق من الأسبوع، وتؤدي العوائد المرتفعة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب، والتي لا تدفع أي فائدة، وإن عوائد السندات ارتفعت بقوة كبيرة في الأسابيع الأخيرة وساهمت في تعزيز الضغوط البيعية على الذهب.

  • تطورات لقاح كورونا وتفاؤل الأسواق

وتجد أسعار الذهب المزيد من الضغوط القادمة من سعى دول العالم لرفع قيود الإغلاق وعودة الأعمال في البلاد، حيث أشار رئيس الوزارء البريطاني بوريس جونسون إلى إمكانية وضع خطة لرفع قيود الإغلاق داخل بريطانيا. كما أوضحت ألمانيا نيتها لفعل المثل. وتبحث تركيا في الوقت الحالي عن إمكانية القيام برفع القيود هى الأخرى.

ويستمر توزيع لقاح كورونا في عدد من الدول ويرفع من آمال التعافي الاقتصادي من تبعات جائحة كورونا إلى جانب اتجاه كثير من الدول لرفع قيود الإغلاق بشكل عاجل من أجل دعم التعافي الاقتصادي. وأعلنت شركة جونسون أند جونسون عن نيتها حول توريد 100 مليون جرعة إلى الولايات المتحدة بعد الحصول على إذن من الحكومة الأمريكية خلال النصف الأول من عام 2021. بالتزامن مع أنباء إيجابية عن لقاح شركة فايزر (NYSE:PFE) وفاعلية الجرعة الواحدة التي تصل إلى 93%.

الأمر الذي يدعم التفاؤل حيال السيطرة على فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة. كما يعمل الاتحاد الأوروبي لحصوله على لقاح كورونا من شركة موديرنا وهو ما يشير إلى انتشار لقاح كورونا على مستوى العالم. وبالتالي ضغط على أسعار الذهب على مدار الأسبوع.

اطلع على المقالة الأصلية

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق