تحت رعاية الرئيس.. منصور بن زايد يشهد افتتاح "آيدكس" و"نافدكس" 2021

mebusiness 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، ونيابة عن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، اليوم، الدورة الـ 15 لمعرض الدفاع الدولي "آيدكس" ومعرض الدفاع البحري "نافدكس" 2021، واللذين يستمران لخمسة أيام، حتى 25 فبراير، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ليكون أكبر حدث دولي يدشن مرحلة التعافي من (كوفيد-19).

وشهد سموه حفل الافتتاح بحضور فخامة رمضان قديروف رئيس جمهورية الشيشان، وفخامة رستم مينخانوف رئيس جمهورية تتارستان، ومعالي أوليغ اوروسكي نائب رئيس الوزراء وزير الصناعات الاستراتيجية في أوكرانيا، والفريق أول محمد حمدان دقلو موسى النائب الأول لرئيس المجلس السيادي في جمهورية السودان وعدد من كبار المسؤولين.

وقد اقتصرت الفعالية على كبار الشخصيات المدعوة من مختلف دول العالم، وسط إجراءات تنظيمية التزمت أعلى المعايير والتدابير الاحترازية والوقائية.

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة إن "معرض الدفاع الدولي – آيدكس 2021" و "معرض الدفاع البحري – نافدكس 2021" يمثّلان أبرز المنصات العالمية لعرض أحدث المعدات العسكرية والأسلحة المتطورة والتقنيات الحربية، ويُشكّلان معًا مرجعا إقليميًا ودوليًا لجميع الدول وكبرى الشركات في هذا المجال الاستراتيجي.

وأكد سموه أن تنظيم الحدث يعكس القدرة العالية لدولة الإمارات في إدارة الفعاليات الدولية في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم نتيجة انتشار جائحة كورونا، وذلك يأتي بفضل التوجيهات الكريمة والرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة.

وأضاف سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن الدولة تمنح الابتكار والتصنيع المتخصّص والتطوّر العلمي أولويةً مطلقة وأهميةً بالغة في سياساتها، إيمانًا منها بما لهذه المجالات من قيمة لضمان مستقبل واعد للأجيال المتعاقبة من أبناء الإمارات، ودعم رصيد الإنجازات الوطنية.

وكان حفل الافتتاح قد استهل بالسلام الوطني للدولة، أعقبه عرض مرئي يروي قصة التطور والريادة التي تقودها دولة الإمارات والإنجازات الاستثنائية التي حققتها، وبخاصة خلال العام 2020 الذي شهد انتشار جائحة كوفيد-19.

وشهد الحفل عرض طيران في سماء أبوظبي لتشكيل علم الدولة نفذه فريق "فرسان الإمارات" إلى جانب عروض موسيقية لفرق عسكرية.

وتضمنت فقرات الحفل تقديم سيناريو لعمليات عسكرية وسيناريوهات وهمية شارك فيه عدد من الوحدات العسكرية البرية والجوية والبحرية، استعملت فيها تقنيات مستخدمة في المناورات العسكرية والأمنية، والتي سلطت الضوء من خلالها على التقنيات الحديثة والمتطورة المعززة بالواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي والروبوتات، والاتصالات عبر الأقمار الصناعية لتحديد المواقع والتحركات.

حضر مراسم الافتتاح معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع ومعالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.

ويقدم معرضا "آيدكس" و"نافدكس" 2021 اللذان تنظمهما شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات، أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، إلى جانب تسليط الضوء على تطور قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الدولة، وكذلك عقد شراكات استراتيجية بين مختلف الجهات المشاركة وكبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذه القطاعات.

وتتميز دورة معرضي "آيدكس" و"نافدكس" هذا العام بأنها أكبر حدث متخصص في القطاع الدفاعي على مستوى العالم يدشن مرحلة التعافي من "كوفيد-19" بمشاركة 900 شركة عارضة من 59 دولة، وسط توقعات بحضور أكثر من 70 ألف زائر، إلى جانب 110 وفود دولية أكدوا حضورهم، ومن المنتظر أن يشارك في التغطية الإعلامية ما يزيد عن 500 إعلامي من 64 دولة.

وقال معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي "آيدكس" و"نافدكس": نفخر بانطلاق هذا الحدث العالمي، الذي يتزامن مع الاحتفال باليوبيل الذهبي لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، ليواصل المعرضين مسيرتهما التي انطلقت قبل 27 عاماً، وسط إقبال دولي واسع، مرسخاً بذلك مكانته الاستراتيجية، وباعتباره منصة عالمية تستعرض وتستقطب أحدث ما توصلت إليه الصناعات الدفاعية البرية والبحرية والجوية من تكنولوجيا وابتكارات تواكب تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

وأضاف معاليه : نجحت دولة الإمارات في تأكيد قدراتها وإمكاناتها من خلال جاهزيتها المتمثلة في تنظيم واستضافة هذه الفعالية الدولية الرائدة، بالنظر إلى ما تتمتع به من كفاءات وخبرات وبنية تحتية تقد للعالم بيئة عمل تحظى بثقة المجتمع الدولي، واستقطبت على إثرها مشاركة عالمية واسعة رغم الظروف التي يشهدها العالم نتيجة انتشار الجائحة، وذلك بالنظر إلى دورها الرئيس في تطوير القطاع، والمساهمة في توقيع عقود وصفقات طويلة الأجل.

من جانبه، قال سعادة اللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي، الوكيل المساعد للصناعات وتطوير القدرات الدفاعية بوزارة الدفاع، ونائب رئيس اللجنة العليا إن معرضي "آيدكس" و"نافدكس" يعتبران نقطة تحول جديدة نحو استئناف قطاع سياحة الأعمال ودعم مسيرة التنمية الشاملة التي تسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة التي تسعى لبناء اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار.

ونوه سعادته بالجهود الدؤوبة لفرق العمل واللجان المنظمة التي عملت على وضع مجموعة من الإجراءات وفق أعلى الاشتراطات العالمية والمحلية لضمان أمن وسلامة الوفود الدولية والمشاركين والزوار، حيث يأتي انعقاد هذه الدورة خلال هذه المرحلة، بفضل رؤى القيادة الرشيدة الثاقبة، التي استبقت جائحة (كوفيد-19) واحتوت مخاطر انتشارها، للترحيب بالعالم من جديد، مستفيدة من الخطط مفصلة والمدروسة لتنظيم هذه الدورة الاستثنائية، وإتاحة الفرصة للعالم بالاستمرار في ممارسة أعمالهم بثقة وأمان.

من جانبه، قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها: نفخر في أدنيك بتنظيم هذا الحدث الاستثنائي بالتعاون مع مختلف اللجان المنظمة للفعاليات والجهات المختصة التي وضعت خططاً شملت جميع المراحل بدءاً من التسجيل ووصولاً إلى حضورهم المعرضين، لتسهيل الإجراءات الخاصة بالوفود الدولية والعارضين والإعلاميين والزوار والمشاركين في هذا الحدث، من إصدار التأشيرات الخاصة بالوفود الدولية، وإجراء الفحوصات الخاصة بـ كوفيد-19 لجميع الوفود الدولية.

وأضاف الظاهري أن هذا التعاون المثمر انعكس على النتائج الأولية المتعلقة بالمشاركات الدولية بما يفوق التوقعات، حيث استقطبنا هذا العام 5 دول جديدة، تشارك للمرة الأولى، وتجاوزت نسبة الشركات الدولية 84 بالمائة من مجموع العارضين، في حين وصلت نسبة الشركات الوطنية العارضة إلى 16 بالمائة من مجموع الشركات، الأمر الذي يعكس مدى الاهتمام الدولي بمعرضي أيدكس ونافدكس الذي يمتد على مساحة 155 ألف متر مربع فيما وصلت مساحة العروض الخارجية والمائية على الرصيف البحري لأدنيك إلى 81 ألف متر مربع.

وأكد الظاهري أن صحة وسلامة جميع المشاركين والزوار لمعرضي "آيدكس" و"نافدكس" تعتبر على رأس أولويات شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، حيث وضعت الشركة بروتوكولات توضح التدابير والإجراءات الخاصة بالحفاظ على صحة جميع المشاركين، وذلك بالتعاون مع الهيئات الصحية والرقابية ذات العلاقة من خلال توفير مراكز الفحص الدوري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض لجميع الوفود وفي شبكة الفنادق التي تستضيف الزوار والمشاركين، فضلاً عن التدابير الاحترازية التي يجري تطبيقها في جميع مرافق الحدث.

تجدر الإشارة إلى أنه سيتم تطبيق مجموعة واسعة من إجراءات الصحة والسلامة والوقاية لضمان أمن وسلامة الوفود والمشاركين والزوار في دورة العام 2021 من المعرضين والمؤتمر .. وللمزيد من المعلومات وتفاصيل هذه الإجراءات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي عبر الرابط www.idexuae.ae

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق