أبوظبي البحرية و"أدنوك" توقعان اتفاقية سلامة الممرات المائية بالإمارة

mebusiness 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وقعت كل من "أبوظبي البحرية" - المسؤولة عن إدارة الممرات المائية والمنظومة البحرية في إمارة أبوظبي والعاملة تحت مظلة موانئ أبوظبي التابعة للشركة "القابضة".. وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اتفاقية للتعاون والتنسيق في القطاع البحري وتعزيز السلامة في الممرات البحرية في إمارة أبوظبي.

وتهدف الاتفاقية إلى تبادل المعلومات والبيانات والخبرات المتعلقة بتنظيم وإدارة الأنشطة والعمليات البحرية والملاحية، ومشاريع تطوير البنى التحتية والمرافق في مياه أبوظبي، ومن ضمن ذلك أنشطة شركة "أدنوك" في نطاق الموانئ البترولية التابعة لها في الإمارة.

ووفقاً للاتفاقية يتعاون الطرفان على تطبيق نظم موثوقة وفعالة لتعزيز الرقابة والتفتيش البحري، وتقليل المخاطر البحرية، وضمان استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات من خلال التنسيق في تنفيذ خطط التطوير، والأنشطة البحرية، ومشاريع البنى التحتية وإدارة الحركة البحرية في مياه إمارة أبوظبي.

وتسهم الاتفاقية في تحقيق أهداف "أبوظبي البحرية" وتعزيز قدرتها على تلبية احتياجات المجتمع البحري في الإمارة، عبر الخدمات والبنى التحتية المتطورة والمتماشية مع أرقى معايير الجودة والسلامة.

وقال الكابتن سيف راشد المهيري، مدير عام "أبوظبي البحرية".. " تمثل هذه الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم بين "أبوظبي البحرية" و"أدنوك" خطوة مهمة تعكس التزامنا وجهودنا المستمرة لتحقيق رؤية القيادة الحكيمة الرامية إلى ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز رائد للتجارة العالمية من خلال تعزيز الاستدامة بصفتها محركاً أساسياً لتحقيق النمو والازدهار الاقتصادي. وسيسهم العمل عن كثب مع أدنوك والتي تعتبر داعماً ومحفزاً رئيسياً للأنشطة الاقتصادية في الدولة في تمكين مجتمعنا البحري من تطوير القوانين الصديقة للبيئة والتشريعات الناظمة لمرور المنتجات البترولية عبر موانئنا وممراتنا البحرية".

وأضاف " تلتزم أبوظبي البحرية بصفتها الجهة المسؤولة عن إدارة الممرات المائية والمنظومة البحرية في إمارة أبوظبي، بتسخير كل إمكاناتها المتاحة لتلبية كافة احتياجات القطاعات التجارية والترفيهية، وضمان استمرارية هذه المنظومة حتى تستفيد منها أجيال المستقبل".

وتعد أدنوك شركة رائدة وأحد المساهمين النشطين في القطاع البحري في إمارة أبوظبي حيث تقدم خدمات الموانئ والشحن وحقول النفط والخدمات البحرية واللوجستية إلى عملائها من خلال تشغيل الموانئ البترولية التابعة لها في جبل الظنة والرويس وجزيرة داس وزيركوه ومبرز.

من جانبه قال الكابتن جاسم الخميري، نائب رئيس أول، هيئة الموانئ البترولية في أدنوك: "نحن سعداء بالتعاون مع "أبو ظبي البحرية" والذي سيسهم في تعزيز جهودنا ومساعينا الرامية لضمان سلامة الممرات المائية واستدامة العمليات والأنشطة البحرية وخاصة في مجال شحن منتجات النفط والغاز في الدولة".

وتسهم الإجراءات التي نصت عليها الاتفاقية في مساعدة شركة أبوظبي البحرية على تأدية مهامها الأساسية المتمثلة في ضمان بيئة تنظيمية فعالة تلبي احتياجات المجتمع البحري في أبوظبي، وتشتمل على خدمات وبنى تحتية متطورة، وتطبق أفضل معايير الصحة والسلامة والجودة.

وتعتبر "أبوظبي البحرية" التي تم تأسيسها في يوليو الماضي من قبل موانئ أبوظبي بناءً على اتفاقية تعاون مع دائرة البلديات والنقل، الجهة المسؤولة عن إدارة الممرات المائية والمنظومة البحرية للإمارة.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق