استقرار أسعار النفط رغم عودة إنتاج الولايات المتحدة للارتفاع

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر استقرار أسعار النفط رغم عودة إنتاج الولايات المتحدة للارتفاع ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters. استقرار أسعار النفط رغم عودة إنتاج الولايات المتحدة للارتفاع

Arabictrader.com - سجلت أسعار النفط خلال الساعة الأخيرة استقرارا في الأداء بالتزامن مع عودة إنتاج الولايات المتحدة للارتفاع من جديد، لكن التوقعات حول تعافي أسعار النفط خلال العام الجاري مع استمرار عمليات التطعيم حدت من مخاوف زيادة المعروض. ومن المتوقع أن تتجه أنظار المستثمرين إلى اجتماع أوبك+ القادم خوفا من حدوث انقسام بين الأعضاء.

وخلال الساعة الأخيرة، وصلت العقود الفورية لخام برنت إلى مستويات 65.69 دولار للبرميل بتراجع بنسبة 0.17%، فيما سجلت العقود الفورية للخام الأمريكي 62.16 دولار للبرميل بانخفاض طفيف بنحو 0.02%. على الجانب الآخر، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.67% ووصلت إلى مستويات 64.79 دولار للأوقية خلال تعاملات اليوم، كما صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي بنحو 62.17 دولار للبرميل بتسجيل ارتفاع بنسبة 0.76%.

وتزامنت تحركات أسعار النفط مع عودة مصافي النفط للعمل في ولاية تكساس الأمريكية، أكبر ولاية أمريكية لإنتاج النفط، بوتيرة ضعيفة بعد انقطاع خلال الأسبوع الماضي بسبب العواصف والأمطار التي عطلت الإنتاج. وقد يستغرق منتجو النفط في الولايات المتحدة نحو أسبوعين على الأقل لإعادة العمل بصورة كاملة بعد أن تعطل إنتاج أكثر من مليوني برميل يوميا.

وعلى الرغم من أن عودة الإنتاج قد تزيد من مخاوف تخمة المعروض، فإن إيجابية التوقعات حول تعافي أسعار النفط حدت من تلك المخاوف، فقد أعلن خبراء في جولدمان ساكس (NYSE:GS) بالأمس عن توقعاتهم بأن يصل سعر خام برنت خلال الربع الثاني من العام الجاري إلى نحو 70 دولار للبرميل ونحو 75 دولار خلال الربع الثالث.

وتطابق تلك التوقعات ما قاله الخبراء في مرجان ستانلي عن احتمالية ان ترتفع أسعار خام برنت إلى نحو 70 دولار للبرميل خلال الربع الثالث وسط توقعات بارتفاع الطلب مع تحسن الأوضاع الاقتصادية في ظل انحسار فيروس كورونا بسبب استمرار عمليات التطعيم في مختلف دول العالم.

وفي هذا السياق، ظهرت مخاوف جديدة في الأسواق حول حدوث خلاف بين المملكة العربية السعودية وروسيا يتعلق بحجم الإنتاج قبل نحو أسبوع من اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة في أوبك+. وتشير التوقعات إلى ان المملكة العربية السعودية قد تتجه إلى الإبقاء على قرار خفض الإنتاج دون تغيير، وما هو ما قد تعارضه روسيا التي من المحتمل ان تدعم زيادة الإنتاج خلال الاجتماع المقبل.

كذلك، تترقب الأسواق خلال الأسبوع الجاري صدور بيانات مخزونات النفط الأمريكية، ومن المرجح ان يشهد المؤشر تراجعا خلال الأسبوع الماضي في ظل تعطل الإنتاج في ولاية تكساس، ولذلك قد يكون تأثير البيانات خلال هذا الأسبوع محدودا مقارنة ببيانات الأسابيع الماضية.

اطلع على المقالة الأصلية

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق