بينما تنهار بتكوين، هل تألق الذهب والدولار، وماذا عن وول ستريت؟

investing 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر بينما تنهار بتكوين، هل تألق الذهب والدولار، وماذا عن وول ستريت؟ ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters.

Investing.com - قد يراها البعض فرصة سانحة ومواتية للذهب أو الدولار لتسجل ارتفاعات مقبولة وسط غمرة التراجعات التي تعصف بالمنافس الشرس بتكوين.

ونزلت بتكوين بأكثر من 17% نزولا إلى مستويات 45.5% ألف دولار، بينما تراجعت القيمة السوقية لبتكوين إلى مستويات 848 مليار دولار.

وتفاقمت خسائر بتكوين لتصل إلى أكثر 225 مليار دولار في أقل من 48 ساعة، لتتخطى خسائرها ما يربو عن 22% من قيمتها خلال أقل من يومين.

عاجل: بتكوين تئن بعد تصريحات وزيرة الخزانة، خسائر 225 مليار دولار

بيد أن الذهب والدولار يستمران في التحرك داخل قناة عرضية تميل للهبوط خلال تلك اللحظات، حيث تأرجحت تعاملاتهم اليوم الثلاثاء ما بين صعود على استحياء هبوط طفيف.

وخلال تلك الأثناء ارتفع الذهب طفيفا بأقل من 0.1% رابحا دولار واحد ليسجل سعر أوقية الذهب 1809 دولار ، بينما نزل الذهب إلى مستويات 1802 دولار كأقل سعر اليوم فيما صعد إلى مستويات 1815 دولار أعلى سعر.

وعن أداء الدولار ، فقد ارتفع مؤشر الدولار طفيفا هو الآخر بحوالي 0.1% إلى مستويات 90.1 مقابل سلة العملات الرئيسية مدعوما بالارتفاع مقابل USD/JPY وGBP/USD بحوالي 0.1%.

ونزل مؤشر الدولار خلال تعاملات اليوم إلى مستويات 89.9 كأدنى مستوى، فيما جاء مستوى 90.19 أعلى مستوى حتى الآن.

بينما نزلت مؤشرات وول ستريت للعقود الآجلة ، بصورة جماعية وخلال تلك الأثناء، يبدو ان العقود المستقبلية لمؤشرات وول ستريت على غير ما يرام، حيث تنتظر شهادة باول

حيث هبط مؤشر ناسداك 1.7%، بينما تراجع  {{8839|العقود الاجلة - ستاندرد آند بورز 500 الاجلة}}0.77%، فيما نزل مؤشر مؤشر داو جونز 0.3%. 

الدولار الأمريكي ينتظر الفيدرالي، وهل يستمر هبوط الليرة التركية؟

وتنتظر الأسواق شهادة محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، أمام لجنة المصارف في مجلس الشيوخ. 

وسيواجه باول مهمة صعبة للتعبير عن ثقته في التعافي الاقتصادي مع الحفاظ على التوقعات الضعيفة في شهادته نصف السنوية أمام الكونجرس.

 بما قد يزيد الضغوط على أداء الدولار بسوق العملات خلال تداولات اليومين المقبلين، وقد ينعكس ذلك إيجابيا على أسعار الذهب.

وسجلت أسعار الذهب ارتفاعات قوية بمرور تداولات أمس الإثنين والتي تجاوزت نحو 30 دولار للأوقية ويتم تداولها قرب مستويات 1810 دولار .

خسائر قياسية: لن تصدق كم فقد إيلون ماسك في 24 ساعة

 وذلك بالتزامن مع ضعف الدولار الأمريكي والتطورات الجديدة حيال حزمة التحفيز الضخمة الأمريكية.

جاء ذلك تزامنا مع التصريحات الإيجابية حول حزمة التحفيز حيث قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين بأن التحفيز المالي يهدف إلى ضمان حياة الناس.

وأن سبل العيش لا تتأثر بوباء كورونا، وأن نجاح حزمة التحفيز يعني عودة البطالة إلى مستويات ما قبل الأزمة واستعادة الوظائف بالقطاع الخدمي.

 بالإضافة إلى أن حزمة التحفيز تهدف إلى تعزيز المساعدات إلى المواطنين. 

وعززت هذه التصريحات  من ضعف الدولار الأمريكي وأفادت أسعار الذهب خلال التداولات، حيث التطورات الإيجابية حول حزمة التحفيز دائما ما يكون لها تأثير سلبي مؤقت على الدولار.

ارتفاع أسعار "الذهب" والسوق ينتظر باول، بينما تصحح بتكوين

عاجل: بتكوين دون الـ50 ألف، هل تهبط إلى مستوى 30 ألف، وما دخل يلين؟

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق