الارشيف / أخبار / أحدث الأخبار / mebusiness

"وارن بافيت" يحذر المستثمرين من الرهان ضد الاقتصاد الأميركي

حذر رجل الأعمال "وارن بافيت" ـ مالك شركة "بيركاشير هاثاواى" ـ المستثمرين من الرهان ضد الاقتصاد الأميركي قائلا "لا تراهن ضد أميركا"، مشيرًا إلى ارتباط قصص النجاح بالولايات المتحدة منذ مهدها، موضحا أن شركته تمتلك أكبر كم من الأصول الأميركية.

قال "وارن بافيت في التقرير السنوي لشركته "بيركاشير هاثاواي" التي يشغل منصب المدير التنفيذي لها "إن الولايات المتحدة طوال 232 عاما كانت الحاضن والمولد للطاقات البشرية دون غيرها من الدول".

وأضاف "بافيت" ـ خلال التقرير السنوي للشركة "فعلى الرغم من العثرات القوية، تقدمنا الاقتصادي مبهر، والاستنتاج من هذا هو: لا تراهن ضد أميركا".

وتابع "بافيت" "قصص النجاح مرتبطة بالولايات المتحدة منذ مهد بلادنا، نجح أشخاص بفكرة، وطموح، ورأس مال محدود في تحقيق أكثر مما يحلمون به، بخلق ما هو جديد". معقبا بأن شركته تمتلك أكبر كم من الأصول الأمريكية.

ومع تغير أوضاع السوق حاليًا، يسعى "بافيت" لصفقات جديدة، إذ يمتلك حصة كبيرة في شركة شيفرونChevron Corp ، وفيريزون، بينما خفض حصته من شركة "آبل"، التي ساعدته أسهمها في تخطي أزمة فيروس كورونا، وتصلح الأضرار التي تكبدها بسبب أعمال الائتمان، وأنشطة الطرق.

ونجحت الشركة في شراء 9 مليارات دولار من أسهمها خلال الربع الثالث من 2020، ليصل إجمالي المشتريات لـ 15.7 مليار دولار خلال سبتمبر.

ووصل النقد الذي تمتلكه الشركة لأكثر من 145 مليار دولار بنهاية الربع الثالث، كما اشترت أسهمًا في شركة  Dominion Energy Inc للغاز الطبيعي خلال يوليو الماضي.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.