الارشيف / أخبار / أحدث الأخبار / mebusiness

اليوان الرقمي.. أول عملة رقمية صادرة من "بنك مركزي"

يتجه العالم إلى استبدال المال التقليدي بشكل كامل، ليحل بدلًا منه المال الرقمي، حيث تعمل الصين على مشروع "اليوان الرقمي" منذ سنوات، وقريبًا يصبح متاحًا للتداول بشكل حقيقي، نظرًا لتقدم الصين في تجاربها في هذا المجال لسنوات عدة على البلدان الأخرى.

يختلف اليوان الرقمي عن العملات الرقمية الشهيرة مثل "بيتكوين" في أنه لا يستخدم تقنية "بلوك تشين"، لكنه سيكون أول عملة رقمية مركزية صادرة من بنك مركزي، حيث سيعد تجسيدًا رقميا للعملة الصينية وسيمتلك نفس قيمتها ويستخدم مقابلا لها في التعاملات التجارية مع فارق النقل بشكل رقمي فقط من دون أي تواجد حقيقي أو ملموس للعملة، بل إن المال الذي سيمتلكه الأفراد سيكون مجرد "سجل" في الواقع.

ويتيح اليوان الرقمي للمستخدمين، استخدامه في تطبيقات وخدمات الدفع المختلفة مثل تطبيق محفظة إلكترونية على الهاتف الذكي، وإمكانية توليد رمز QR لعرضه على الطرف الآخر من التعامل التجاري وإتمامه بالنتيجة، ولن يشعر المستخدمون الحاليون لتطبيقات الدفع في الصين بأي اختلاف، خصوصا في ظل الانتشار الهائل لتطبيقات مثل AliPay  وWeChat Pay هناك، حيث لن يكون الانتقال مشكلة حقيقية للمستخدمين.

ويعتمد الدور الأساسي لليوان الرقمي على توفير مزيد من الشفافية والوضوح لحركة الأموال وعمليات تبادلها بين مختلف الأطراف، وفي حال إدارة العملية من قبل الحكومة الصينية، تصبح المعلومات مركزية وقابلة للتتبع إلى حد بعيد، لكن يبقى الأمر سلاحا ذا حدين، حيث يمكن استخدام هذه الإمكانية الهائلة لتتبع مسيرة المال للعديد من الأغراض سواء أكانت جيدة أم سيئة في الواقع، حيث يجعل التحول أعمالا مثل الجريمة المنظمة والفساد وحتى تمويل الإرهاب تواجه صعوبة في الإخفاء، لأن البيانات وحركة الأموال متاحة دائما وستكشف المتورطين.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.