الارشيف / أخبار / أحدث الأخبار / الجزيرة

الأسهم الأوروبية ترتفع ومؤشر توبكس الياباني يسجل أكبر قفزة في 7 أشهر

ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الاثنين بعد خسائر كبيرة تكبدتها الأسبوع الماضي، في ظل انحسار المبيعات في أسواق السندات، كما عزز المعنويات التفاؤل إزاء حملات التطعيم للوقاية من كوفيد-19 وحزمة تحفيز أميركية، وذلك في وقت سجل فيه مؤشر توبكس الياباني أكبر قفزة في 7 أشهر.

وزاد مؤشر ستوكس 600 لأسهم المنطقة 1.6% بحلول الساعة 08:11 بتوقيت غرينتش، عقب مكاسب قوية للأسهم الآسيوية، رغم بيانات النشاط الصناعي في الصين التي جاءت أضعف من التوقعات.

ويوم الجمعة، نزل مؤشر الأسهم الأوروبية القياسي ليقترب من أقل مستوى في شهر، مع تنامي مخاوف المستثمرين من ارتفاع معدل التضخم بسبب حزمة تحفيز أميركية ضخمة أخرى، كما أن إعادة فتح الاقتصاد العالمي قد تدفع بنوكا مركزية كبرى لتشديد السياسة النقدية.

وصعد مؤشر داكس الألماني 1.3%، في حين ربح مؤشرا كاك 30 الفرنسي وفايننشال تايمز 100 البريطاني 1.5% لكل منهما، وارتفعت أسهم قطاع التعدين 2.2%، وكان أكبر الرابحين بين القطاعات، وقفزت أسهم شركات السفر والترفيه والتجزئة أكثر من 2%.

وكان سهم "آي إيه جي" المملوك للخطوط الجوية البريطانية أكبر رابح على مؤشر ستوكس 600، بمكسب 5.4%، بعد رفع "بيل هانت" تصنيف السهم إلى التوصية "بالشراء"؛ بفضل توقعات بتعافي الطلب على السفر خلال الصيف.

توبكس.. أكبر مكاسب في 7 أشهر

وسجل مؤشر توبكس الياباني أكبر قفزة في 7 أشهر، مع توقف مبيعات سندات الخزانة الأميركية؛ مما دعم مؤشر ناسداك الزاخر بأسهم التكنولوجيا، وأدى إلى صعود أسهم الشركات المحلية لصناعة الرقائق.

وقفز المؤشر 2.04% إلى 1894.94 نقطة، وهو أكبر مكسب منذ 11 أغسطس/آب الماضي، في حين تقدم مؤشر نيكي القياسي 2.41%، إلى 29663.50 نقطة، وهو أكبر مكسب منذ 29 ديسمبر/كانون الأول 2020.

وتعافت الأسهم اليوم عقب تسجيل أكبر خسائر في نحو عام الأسبوع الماضي، بعدما أثار صعود عائدات السندات العالمية قلق المستثمرين الذين يخشون بالفعل التقييمات المرتفعة في السوق.

وقال ماساهيرو إيشيكاوا كبير اقتصادي السوق لدى "سوميتومو ميتسوي دي إس آست مانجمنت" "سيستعيد نيكي مستوى 30 ألفا عاجلا أو آجلا، وذلك مرهون بأداء عائدات السندات الأميركية. في البداية، ارتفعت العائدات نتيجة توقعات بتعاف اقتصادي، وهو ليس بالأمر السيئ لسوق الأسهم".

ويوم الجمعة، ارتفع مؤشر ناسداك 0.56%، بعد ارتفاع عائدات السندات الأميركية، وتتأثر أسهم التكنولوجيا الغالبة على المؤشر بارتفاع العائدات، في حين نزل مؤشر داو جونز الصناعي 1.5%، وتراجع مؤشر ستاندر أند بورز 500 بواقع 0.48%. وقفزت أسهم شركات الرقائق، فصعد سهم طوكيو إلكترون 2.09% وأدفانتست 4.23% وسكرين هولدينجز 3.49%.

وارتفع سهم مجموعة سوفت بنك ذو الثقل 5.46%، وكان أكبر مساهم في مكاسب نيكي، يليه سهم فاست للتجزئة، التي تدير متاجر يونيكلو للملابس الذي صعد 2.71%.

وتصدر سهم شركة شارب الخاسرين بالنسبة المئوية على المؤشر وانخفض 2.83%، وتلاه سهم راكوتين الذي خسر 2.02%، وسهم سكك حديد غرب اليابان الذي نزل 0.88%.

وتقدم 206 أسهم على مؤشر نيكي مقابل تراجع 17. وارتفعت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو، البالغ عددها 33.

المزيد من اقتصاد

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على الجزيرة وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.