الارشيف / أخبار / أحدث الأخبار / mebusiness

البحث والتطوير.. رفاهية.. أم استثمار في المستقبل؟

يعد الاهتمام بـ "البحث والتطوير" المعيار الأول لتحديد البلدان المزدهرة التي تملك فرصا في مستقبل أفضل، إذ يعد الاستثمار في البحث والتطوير استثمارا في المستقبل، ويرتبط واقع البلدان المتقدمة بهذا الأمر بشكل ملحوظ، ووفقا لآخر بيانات صدرت من اليونسكو "منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة"، فإن البلدان الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير هي الأكثر في الناتج المحلي. 

وتأتي الولايات المتحدة في صدارة قائمة الدول الأكثر صرفًا على البحث والتطوير بـ 476 مليار دولار، تليها الصين بـ 372 مليار دولار، واليابان بـ 170، فألمانيا بـ 110، ثم كوريا الجنوبية بـ 73، وبعدها فرنسا بـ 61، تليها الهند بـ 52، ثم المملكة المتحدة بـ 44، البرازيل 42، روسيا 40، إيطاليا 29، كندا 28، أستراليا 23، إسبانيا 19، ثم هولندا بـ 16 مليار دولار. 

وتتشابه مع هذه القائمة في الترتيب قائمة الدول الأكثر في الناتج المحلي، فيما عدا كوريا الجنوبية التي تأتي عاشرا رغم أنها في المرتبة الرابعة في الإنفاق.  ويبدو من مقارنة المبالغ المصروفة على البحث والتطوير في الدول الأكثر صرفا قياسا إلى ميزانيتها، تشابه وتقارب النسب في جميع الدول لتتراوح بين 2 في المئة و4,3 في المئة. 

وتبلغ نسبة الأموال المصروفة على البحث والتطوير في كوريا الجنوبية قياسا إلى ميزانيتها 4,3 في المئة، وفي اليابان 3,4 في المئة، فنلندا 3,2 في المئة، سويسرا 3,2، السويد 3,1، النمسا 3,1، الدنمارك 2,9، ألمانيا 2,9، الولايات المتحدة 2,7، بلجيكا 2,4، فرنسا 2,3، أستراليا 2,2، سنغافورة 2,1، ثم كل من هولندا وجمهورية التشيك والصين بنسبة 2 في المئة. 

ويكشف تصنيف مناطق العالم المختلفة اعتمادا على معيار نسبة الإنفاق على البحث والتطوير، عن الترتيب التالي، أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية 2,4 في المئة، شرق آسيا والمحيط الهادي 2 في المئة، أوروبا الوسطى والشرقية 0,9 في المئة، أمريكا اللاتينية ومحيط البحر الكاريبي 0,7 في المئة، جنوب وغرب آسيا 0,6 في المئة، البلدان العربية 0,5 في المئة، جنوب الصحراء الكبرى ـ إفريقيا 0,4 في المئة، وأخيرا أسيا الوسطى 0,2 في المئة. 

وتضع بيانات اليونسكو مقياسا آخر يتعلق بعدد الباحثين في كل منطقة، حيث تشمل البلدان العربية نحو 5,3 في المئة من عدد السكان في العالم، بينما تبلغ نسبة الباحثين العرب أقل من 2 في المئة من إجمالي عدد الباحثين في العالم. 

ويشمل التقرير الصادر من اليونسكو قائمة بعدد البلدان الأكثر إنتاجا لعدد الباحثين في العالم، فالدنمارك تقدم 7310 باحثا لكل مليون نسمة، وفنلندا 7009 باحثين لكل مليون، السويد 6875، كوريا الجنوبية 6826، سنغافورة 6632، النرويج 5686، أيسلندا 5648، اليابان 5328، أيرلندا 5304، ثم النمسا 4947 باحثا لكل مليون نسمة. 

ويبدو من ملاحظات البيانات الصادرة من اليونسكو أن من اسكندنافيا شمال أوروبا هي الأكثر تقدما على جميع دول العالم في التركيز على البحث والتطوير وصرف المال كنسبة من الناتج المحلي كما تمتلك اعلى نسبة باحثين.   

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.