أخبار / أحدث الأخبار / mebusiness

عاجل.. تطور جديد بشأن مفاوضات سد النهضة

تشارك وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، السبت باجتماعات بشأن سد النهضة مع مصر وإثيوبيا بدعوة من الاتحاد الأفريقي.

وحسب مصدر حكومي سوداني لسكاي نيوز عربية: فأن وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي ستغادر السبت المقبل إلى كنشاسا لحضور اجتماعات بشأن سد النهضة تجمع بلادها بمصر وإثيوبيا.

وقالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، إن السودان لجأ للآلية الرباعية للوساطة في مفاوضات سد النهضة، بعد أن علم أن أثيوبيا تراوغ لكسب الوقت لإكمال عملية الملء الثاني للسد، وهو ما لا يجب التهاون معه والسكوت عليه.

وذكرت وزارة الخارجية السودانية، في بيان الأربعاء، أن المهدي التقت مع دونالد بوث، المبعوث الأمريكي الخاص للسودان وجنوب السودان، حيث م بحث القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها دعم الولايات المتحدة للسودان والحكومة الانتقالية للنهوض بالبلاد خاصة بعد خروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وثمنت وزيرة الخارجية جهود الولايات المتحدة الأمريكية ووقوفها إلى جانب السودان في القضايا الآنية الملحة، حيث بحث اللقاء تطورات الأوضاع في قضية سد النهضة التي تشغل السودان ومصر وأثيوبيا.

ودعت الوزيرة، الولايات المتحدة للانخراط في تفاوض بناء يلزم الطرف الأثيوبي بعدم الملء دون موافقة الأطراف المعنية، لأن تصرفات الجانب الأثيوبي الأحادية زعزعت الثقة المتبادلة بين البلدين.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على mebusiness وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.