أخبار / أحدث الأخبار / ARN

8% النمو المتوقع لاقتصاد أبوظبي خلال العامين المقبلين

توقع معالي محمد علي محمد الشرفاء الحمادي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي نمو اقتصاد الإمارة بنسبة تتراوح بين 6 % و 8 % خلال العامين المقبلين وذلك مع استمرار أبوظبي في تنفيذ استراتيجياتها واستكشاف المزيد من الفرص الواعدة.

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات الدورة الأولى من ملتقى "اقتصاد المستقبل" اليوم الذي تنظمه دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي تحت شعار "اقتصاد أبوظبي .. رؤية القادة لاستشراف المستقبل" بمشاركة مسؤولين من القطاعات المختلفة في الدولة.

وقال معاليه إنه وتماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بذلت حكومة أبوظبي جهودا متضافرة منذ بداية جائحة "كوفيد-19" للاستجابة لاحتياجات مجتمع أبوظبي وكان أحد الأهداف الرئيسية هو دعم الشركات خلال هذه الظروف الاستثنائية وغير المسبوقة التي شهدها العالم.

وأشار إلى أن حزم الدعم شملت تخصيص 5 مليارات درهم لدعم المياه والكهرباء للمواطنين فضلا عن القطاعات التجارية والصناعية إضافة إلى تقديم 3 مليارات درهم لبرنامج ضمان الائتمان لتحفيز تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة ومليار درهم للأسواق المالية كما تم سن قوانين استثمار مرنة للحفاظ على الازدهار الاقتصادي لإمارة أبوظبي.

وأكد معاليه أن حكومة أبوظبي اتخذت إجراءات استباقية لتعزيز قطاعها الخاص قبل فترة طويلة من جائحة "كوفيد-19" ..مشيرا إلى أن برنامج المسرعات التنموية "غدا 21" أطلق مجموعة واسعة من المبادرات والمحفزات الموجهة للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز استدامتها ومساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة.

وقال معاليه إن الاستراتيجية الاقتصادية لأبوظبي تتضمن استهداف قطاعات اقتصادية محددة يمكن للجهات الحكومية أن تشارك فيها مع القطاع الخاص من أجل تعزيز نموها وزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة وستدعم ذلك استثمارات جديدة وتنفيذ مشاريع تنموية تعزز تنافسية الإمارة إقليمياً ودولياً.

وأعرب رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي عن أمله في أن يساعد هذا الحدث في بناء شراكات تدعم إحدى مهامنا الحكومية الرئيسية والتي تتمثل في جذب المستثمرين ودعم المناطق الاقتصادية الخاصة والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة وزيادة سهولة ممارسة الأعمال التجارية في الإمارة إضافة إلى استكشاف الدور المتنامي للتكنولوجيا في اقتصادنا المستقبلي وغرس ثقافة القيادة والابتكار بين الشباب الإماراتي بما يتماشى مع سياسات حكومة أبوظبي لبناء اقتصاد مبني على المعرفة والابتكار.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ARN وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.