أخبار / أحدث الأخبار / investing

عاجل: انخفاض مخزون النفط الأمريكي بأكثر من 2 مليون برميل

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر عاجل: انخفاض مخزون النفط الأمريكي بأكثر من 2 مليون برميل ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters.

بقلم ياسين إبراهيم

Investing.com - تراجعت مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي ، لكن ارتفاع مخزونات المنتجات لا يزال يشير إلى أن توقعات الطلب لا تزال بعيدة عن القوة على الرغم من الإشارات بأن التعافي العالمي لا يزال سليماً.

ارتفع غرب تكساس الوسيط، وهو المؤشر القياسي لأسعار الخام الأمريكي، 0.63 دولار للبرميل بعد أن استقر على 0.68 دولار عند 59.33 دولار للبرميل.

تراجعت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 2.6 مليون برميل للأسبوع المنتهي في الأول من أبريل، وفقًا لتقدير صدر يوم الثلاثاء عن معهد البترول الأمريكي. وذلك بالمقارنة مع زيادة قدرها 3.9 مليون برميل أبلغ عنها معهد البترول الأمريكي للأسبوع السابق.

كما أظهر معهد البترول الأمريكي أن مخزونات البنزين زادت بنحو 4.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، مقارنة مع سحب 6 ملايين في الأسبوع السابق، كما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير بنحو 2.8 مليون برميل. 

ارتفعت أسعار النفط خلال اليوم حيث هتف المستثمرون بأخبار الانتعاش العالمي والإشارات المستمرة لإعادة فتح المستمر في الولايات المتحدة.

رفع صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي إلى 6٪ في عام 2021، ارتفاعًا من توقعاته السابقة البالغة 5.5٪، مشيرًا إلى التقدم المستمر في نشر اللقاح في جميع أنحاء العالم. ويتوقع صندوق النقد الدولي نمو منطقة اليورو 4.4 بالمئة في 2021 يستمر طرح اللقاحات بشكل أسرع في الولايات المتحدة في تحفيز عملية إعادة الفتح، حيث قال حاكم كاليفورنيا في كاليفورنيا جافين نيوسوم إن الولاية سترفع معظم القيود بحلول 15 يونيو.

من المتوقع أن يظهر تقرير المخزون الحكومي الرسمي المقرر يوم الأربعاء أن الإمدادات الأسبوعية من الخام الأمريكي انخفضت بنحو 1.44 مليون برميل الأسبوع الماضي. 

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.