الارشيف / أخبار / أحدث الأخبار / investing

عاجل: مواجهة محتملة بين أوبك ومجلس النواب الأمريكي، والمخزون يرتفع

أعزائنا متابعين اقتصادي شكرا لإهتمامكم بتفاصيل خبر عاجل: مواجهة محتملة بين أوبك ومجلس النواب الأمريكي، والمخزون يرتفع ..
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات يمكنكم التواصل معنا على البريد الإلكتروني [email protected]
والان نترككم مع التفاصيل الخبر الكاملة ....

© Reuters.

بقلم باراني كريشنان

Investing.com - تراجعت أسعار النفط بأكثر من 1٪ يوم الثلاثاء بسبب مخاوف من عودة ظهور فيروس كوفيد في أماكن مستهلكي النفط الرئيسيين في الهند واليابان ، وعمليات بيع في سوق الأسهم ومحاولات تشريعية أمريكية لمحاولة كبح تثبيت أوبك لسعر الإنتاج.

قال جون كيلدوف، الشريك المؤسس في صندوق التحوط بشأن الطاقة في نيويورك أجين كابيتال: "تحدث مجموعة كاملة من العوامل، وليس أي منها مفيد للنفط." 

انخفض خام غرب تكساس الوسيط المتداول في نيويورك، وهو المؤشر الرئيسي للخام الأمريكي، بمقدار 76 سنتًا، أو 1.2%، عند 62.67 دولارًا للبرميل. وانخفض إلى أدنى مستوى للجلسة عند 61.54 دولار في وقت سابق.

أغلق خام برنت المتداول في لندن، المؤشر العالمي للخام، منخفضًا 48 سنتًا، أو 0.7٪، عند 66.57 دولارًا. وهبط خام برنت إلى 65.54 دولار في وقت سابق اليوم.

ارتفع عدد الحالات المؤكدة عدوى فيروس كورونا كوفيد-19 إلى أكثر من 142 مليون يوم الثلاثاء، مع احتلال الهند المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة بأكثر من 15 مليون حالة. 

سجلت الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط الخام بعد الصين والولايات المتحدة، أكثر من 250 ألف إصابة جديدة وأكثر من 1700 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية وحدها، مما يلقي بمخاوف جدية بشأن تنقل سكانها البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة وطلبهم للطاقة بين المدن حيث سقطت البلاد مثل عشرة نقاط في عمليات الإغلاق.

شددت اليابان، خامس أكبر مستهلك للطاقة في العالم، قواعدها بشأن شهادات اختبار فيروس كورونا التي يتعين على جميع الركاب تقديمها عند وصولهم إلى المطارات اليابانية، مع منع أولئك الذين لا يستوفون الشروط المطلوبة من دخول البلاد من حيث المبدأ. 

قررت الحكومتان اليابانية والهندية تأجيل محادثاتهما الوزارية الخارجية والدفاع المقرر عقدها في نهاية هذا الأسبوع في طوكيو بسبب مواقف كوفيد.

أدت عمليات البيع عبر أسواق الأسهم إلى تفاقم المزاج السيئ للمستثمرين، حيث انخفضت أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية إلى أعلى مستوياتها في يومين منذ شهر مضى.

إذا لم يكن ذلك كافيًا، فقد أقرت لجنة تشريعية أمريكية مشروع قانون لفتح مجموعة إنتاج النفط التابعة لمنظمة أوبك والدول التي تعمل معها لرفع دعاوى قضائية ضد التواطؤ في زيادة أسعار النفط. 

تم تمرير مشروع قانون NOPEC المزعوم، الذي قدمه النائب الجمهوري ستيف شابوت، على تصويت صوتي في اللجنة القضائية بمجلس النواب. وظهرت مشروعات قوانين مماثلة للقضاء على منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) عندما ترتفع أسعار النفط في الكونجرس دون نجاح منذ أكثر من 20 عاما. ومع ذلك، لم يكن من المؤكد ما إذا كان سيتم النظر في التشريع من قبل مجلس النواب الأمريكي بكامل طاقته.

بشكل منفصل، سوف تبحث تجارة النفط في وقت لاحق من اليوم عن فكرة عما قد تكون مخزونات النفط الخام والنفط الأسبوع الماضي من لقطة المخزون المستحقة من API، أو المعهد الأمريكي للبترول.

لمحة من معهد البترول الأمريكي، المقرر إصدارها في الساعة 4:30 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (20:30 بتوقيت جرينتش)، ستأتي قبل التقرير الرسمي يوم الأربعاء من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية حول العرض والطلب على المنتجات البترولية للأسبوع المنتهي في 16 أبريل.

وفقًا لإجماع المحللين الذين تتبعهم Investing.com، من المحتمل أن يكون الخام الأمريكي قد انخفض بمقدار 2.9 مليون برميل الأسبوع الماضي، مقابل انخفاض 3.5 مليون برميل في الأسبوع السابق حتى 9 أبريل.

يُرجح أن مخزونات البنزين قد ارتفعت بمقدار 650.000 برميل مقابل ارتفاع 309.000 في الأسبوع السابق، حسب الإجماع.

ومن المرجح أن تراجعت مخزونات نواتج التقطير، المكونة من الديزل وزيت التدفئة، بمقدار 898 ألف برميل الأسبوع الماضي بعد انخفاضها 2.08 مليون برميل في الأسبوع السابق.

وجاءت بيانات المخزون النفطي اليوم أعلى من التوقعات، بعد أسبوعين من التفوق بقوة.

مصادر تجارية: بيانات معهد البترول تظهر ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية وتراجع مخزونات البنزين

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على investing وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.