الكهرباء: لا يمكن إنشاء محطة توليد على الفحم الحجري حالياً

الإقتصادي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

– سورية:

 

استبعد مدير الإنتاج في "المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء" سامر عجيب، فكرة إنشاء محطة توليد تعمل على الفحم الحجري في الوقت الراهن، رغم وجودها ضمن خطط المؤسسة، حيث يواجه المشروع مجموعة تحديات يصعب التغلب عليها حالياً.

وأضاف لصحيفة "البعث"، أنه من تحديات المشروع التكلفة التأسيسية العالية لإنشاء هذه المحطة، وعدم وجود مصدر محلي للفحم الحجري والحاجة لاستيراده من مصدر خارجي، مع تأمين وثوقية هذا المصدر على مدار عمر المحطة الذي يقارب 40 عاماً.

وتابع عجيب قوله، بإنه يجب تأمين مساحة كبيرة ضمن مرفأ التفريغ لاستقبال وتخزين الفحم الحجري، وإنشاء سكك حديدية لنقل الفحم إلى موقع المحطة، إضافة إلى التلوث الناتج عن المحطة، ومعالجة المخالفات الناتجة عن حرق الفحم.

والفحم الحجري هو وقود أحفوري غير متجدد إذ يستغرق تكونه ملايين السنين، ويتكون أساساً من الكربون والهيدروكربون الغني بالطاقة التي تُطلَق عند الاحتراق، لذا يُستعمل لإنتاج الكهرباء.

ودعت صحيفة محلية مؤخراً إلى استغلال النفط الصخري في توليد الكهرباء بدل الغاز الطبيعي، وأكدت وجود احتياطات كبيرة منه في منطقة خناصر بحلب تكفي لعشرات السنين، وتقدر بـ42 مليار طن ما يعادل 20 مليار برميل.

ويبلغ إنتاج سورية من الكهرباء يومياً 2,700 ميغاواط، بينما تحتاج يومياً إلى 7,000 ميغا واط، ويتم تخصيص 1,500 ميغاواط للمنازل، و1,200 ميغاواط للمستشفيات والمعامل ومضخات المياه والمنشآت الحيوية وغيرها.

ويعتمد إنتاج الكهرباء في سورية إما على الفيول أو الغاز الخام، وتحتاج محطات التوليد 20 مليون متر مكعب من الغاز الخام يومياً، بينما المتاح حالياً يقارب 9 ملايين متر مكعب يومياً، بحسب كلام حديث لوزير الكهرباء غسان الزامل.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على الإقتصادي وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق