الارشيف / أسواق / النفط والطاقة / الإقتصادي

بعد توقفها لشهر.. مصفاة بانياس تعود إلى إنتاج المشتقات النفطية

– سورية:

 

أعلن مدير عام "مصفاة بانياس" محمود قاسم، عن عودة مصفاة بانياس إلى العمل، بعد توقف دام شهراً، بسبب توقف النفط الخام، مؤكداً أنها تعمل حالياً بطاقة إنتاجية جيدة وتنتج جميع المشتقات النفطية.

وأوضح قاسم لوكالة "سانا"، أنه بعد عودة المصفاة وإقلاع وحداتها الأساسية "سيلحظ المواطن قريباً انفراجاً في كميات المشتقات النفطية المطروحة في السوق".

ووصلت في 7 نيسان الجاري ناقلة نفط تحمل مليون برميل إلى ميناء بانياس، وعمل الفنّيون في "وزارة النفط والثروة المعدنية" على تفريغها ونقل حمولتها إلى "مصفاة بانياس"، لتبدأ عملية التكرير وإنتاج المشتقات النفطية، وفق ما أوردت صحيفة "البعث".

وتشهد المحافظات السورية أزمة نقص في المشتقات النفطية بسبب قلة التوريدات، وعلى أثرها بدأ تطبيق آلية رسائل البنزين في 6 نيسان 2021، بحيث تُرسل رسالة نصية لصاحب السيارة تتضمن التاريخ واسم المحطة الواجب استلام مخصصاته منها.

وجرى ربط البطاقة تلقائياً بآخر محطة تمت التعبئة منها، لكن بإمكان الشخص تغيير المحطة ضمن المحافظة مرة واحدة خلال الشهر، أما المسافر من محافظة لأخرى فيمكنه تغيير المحطة كل فترة استحقاق، والمحددة حالياً بـ7 أيام، أي مرة كل أسبوع.

وجاء اعتماد آلية الرسائل نتيجة الازدحامات الشديدة على محطات الوقود، واضطرار صاحب السيارة للانتظار يومين أحياناً حتى يحصل على 20 ليتراً فقط كل 7 أيام، وهو ما تبرره وزارة النفط بتأخر وصول التوريدات بسبب العقوبات.

وقبل أيام خُفّضت مخصصات السيارات الحكومية من البنزين لنيسان الجاري، كما تم تخفيض كميات تعبئة البنزين للسيارات الخاصة في دمشق بنسبة 50%، لتصبح 20 ليتراً كل 7 أيام، بعدما كانت 40 ليتراً كل أسبوع.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على الإقتصادي وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.