أهالي باسيليا سيتي يعترضون على تقييم أراضيهم وفق أسعار 2012

الإقتصادي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

– سورية:

خاص

 

أبدى عدد من سكان المنطقة التنظيمية الثانية "باسيليا سيتي" اعتراضهم على تقييم عقاراتهم وفق الأسعار الرائجة عام 2012، فيما أكدت "محافظة دمشق" أن المرسوم 66 الذي صدر لتنظيم خلف الرازي وجنوبي المتحلق الجنوبي هو من نص على ذلك.

وبحسب تعليقات بعض الأهالي، فقد قيّمت "محافظة دمشق" سعر المتر في بعض العقارات بمنطقة القدم بين 30 – 40 ألف ليرة فقط، وتضمن السعر قيمة الأرض والمنزل والمزروعات، دون السماح للمواطنين بالاعتراض على القيم المحددة.

بدوره، أوضح معاون مدير المرسوم 66 بشار الفروي، أن المرسوم نص على تقييم الأراضي قبل صدوره أي قبل التنظيم، لذا تم تقدير قيمة الأراضي الزراعية حسب أسعار 2012، بينما سيتم تقدير قيمة المقاسم التنظيمية وفق قرار لجنة تقدير المقاسم الذي سيصدر لاحقاً.

وأضاف الفروي لـ""، أن قيمة الأراضي التي تم تقديرها ودعوة أصحاب العقارات للاطلاع عليها ليست هي أسعار الأسهم التنظيمية التي ستُحدد في الخطوة الثانية بعد تقدير قيمة المقاسم، متوقعاً إتمام المرحلة الثانية بين شهرين إلى 3 أشهر.

وقبل يومين دعت "محافظة دمشق" أصحاب العقارات في المنطقة التنظيمية الثانية 1 /102 للاطلاع على القيم التقديرية لعقاراتهم لدى مديرية تنفيذ المرسوم 66 الكائنة في المزة.

ونوهت المحافظة عبر صفحتها على "فيسبوك" بأن قرار لجنة التقييم قطعي وغير قابل لأي طريق من طرق الطعن والمراجعة، وفق أحكام المرسوم التشريعي 66 لعام 2012.

وتعليقاً على نماذج أسعار الأراضي المقدّرة من قبل المحافظة والتي نشرها أحد الأهالي ضمن صفحة "المزة اليوم معاً نبنيها" على "فيسبوك"، كتبت مها كوسجي "عهالحالة التقدير مو عادل حيحسبوا سعر الأرض متل ماكانت من 8 سنين!!!!"، وقالت رجاء أحمد "وين العدالة بالموضوع وهاد التأخير مين رح يتحملوا المواطن كمان".

وقال إبراهيم الورد "من تاريخ صدور التنظيم حتى صدور هذا القرار كم أصبح سعر الدولار !!! كم سيكون التقدير المليون سنة 2012 أو 2014 غير سعر المليون سنة 2021 يعني والله يعجز الشخص عن التوصيف".

وعلّق أبو مهند "التقدير والتخمين يكون قبل الدفع مباشرة وليس دهر، بعد 9 سنوات يدفعون على التخمين القديم، وحين يقبضون ينسون الكلفة والقيمة التقديرية التي وضعوها حين أخذو كل شيء ويحسبون على الوقت الحالي بحجة كل شيء تغير".

أما علي جنتل قال "إذا هيك الأسعار أنا بشتري كل الأرض منهم بدال 35 و40 ألف بعطيهم 50 ألف للمتر، ليش ما تحطو تقييم الأرض بمزاد علني والله بتجيب أضعاف"، وذكر د.غالب عنيز أن "التقييم غير سليم مخالف للقانون 10 ولا قطعية لأي قرار بدائي".

وطالبت ابتسام بقيمة أرض عادلة قائلة "بدنا أرضنا نزرعا ونعمر فيها بيوت ونسكنا أو بتعطونا قيمة أرضنا غالية علينا خليها متل ماروتا"، فيما قال سعيد ديب "هي أسعار لا تمت لتنظيم بصلة"، وعلّق محمد عجاجة "والله بحرجلة بجوز أغلى".

وكتبت إنعام "لهلأ مافهمنا شي، هدا سعر الأرض تبع البيوت اللي ح يهدهوها؟ يعني البيت اللي مساحته 3 قصاب يعني 72 متر ح يكون حق الأرض مليونين وشوي؟؟ معقول هيك سعر أرض مشروع باسيليا سيتي؟؟ المتر بسعر التراب حق كيلو ونص لحمة".

وعندما تم سابقاً تقييم عقارات المنطقة التنظيمية الأولى "ماروتا سيتي"، جرى تقدير القصبة (25 متراً) بـ2.4 مليون سهم، كما تم تحديد سعر السهم بليرة واحدة، إلا أن بعض أهالي هذه المنطقة يعتبرون التقييم "ظالم" بحقهم أيضاً.

وبحسب المادة 10 من المرسوم 66، "تراعي اللجنة في تقدير قيمة العقارات الداخلة في المنطقة التنظيمية أن يكون التعويض معادلاً للقيمة الحقيقية قبل تاريخ صدور هذا المرسوم مباشرة، وأن يسقط من الحساب كل ارتفاع طرأ على الأسعار نتيجة صدور المرسوم أو المضاربات التجارية إذا كان هذا الارتفاع بالقيمة لا يبرره ارتفاع مماثل في المناطق المجاورة".

ويحصل المالك والشاغل للمنطقة المخالفة التي صدر قرار بتنظيمها على أسهم تنظيمية في المنطقة بعد تنظيمها، إضافة إلى سكن بديل، أما إذا كان مالكاً دون إشغال فيحصل على أسهم تنظيمية فقط، فيما يحصل الشاغل فقط على سكن بديل.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على الإقتصادي وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق