اكسترا تايم (1) | هل تتسبب جائحة كورونا في إلغاء يورو 2020؟!

ميركاتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لا زلت أذكر أمسية الثلاثين من يونيو قبل أكثر من ثمانية أعوام و تحديداً في مدينة كييف الأوكرانية في مؤتمر صحفي ضمن فعاليات أمم أوروبا 2020 عندما أعلن رئيس اليوفا في ذلك الوقت الفرنسي ميشيل بلاتيني بشكل مفاجيء عن إقامة نهائيات أمم أوربا 2020 في 12 مدينة أوروبية مختلفة إحتفالاً بالذكرى الـ60 لتأسيس يويفا.

ردة فعلي وبقية الصحفيين الحاضرين في تلك القاعة الصحفية كانت عبارة عن الكثير من الدهشة و بعض الإستنكار لغرابة الفكرة وصعوبة تنفيذها وما يترتب عليها من الكثير من التحديات اللوجيستية للجماهير و المنظمين على حد سواء.

اليوم وبعد أكثر من ثمانية أعوام تغيرت الكثير من الأشياء فبلاتيني لم يعد الرئيس بعد حرمانه من أي نشاط رياضي بسبب الفساد مع الفيفا وقطر، وبطولة أمم أوربا و رغم كل الإستعدادت و التجهيزات لإقامتها (كما هو مخطط) في إثنتي عشر مدينة أوربية بداية بحفل الإفتتاح في روما و ختاماً بلندن و مروراً بأمستردام و دبلن وغيرها من المدن الأوربية؛ لم يكتب للبطولة أن ترى النور بعد، حيث تم تأجيلها ككل ولكن بنفس التواريخ و المباريات و المدن لصيف 2021 بسبب جائحة فيروس كورونا، ولكن سمعنا في الفترة القليلة الماضية عن حديث بنقل البطولة ككل لدولة واحدة فقط هي روسيا.

الحديث عن التفكير بنقل البطولة لروسيا ليس مفاجئاً على الإطلاق فالسفر داخل أوربا أصبح صعباً للغاية و أغلب الدول الأوربية تُلزم الداخلين لأراضيها بفترة عزل في المنزل أو الفندق لأربعة عشر يوماً و أغلب هذه الدول الأوربية المستضيفة لمباريات أمم أوربا 2020 (نعم لا زال الشعار أمم أوربا 2020 رغم إقامتها في 2021) تلعب مباريات الدوري و المنتخبات في ملاعب خالية من الجماهير و رغم الأخبار الإيجابية في اليومين الماضين عن إحتمالية إيجاد لقاح مضاد الكورونا مع نهاية العام الا أن المنطق يقول أن هذا اللقاح لن يجد طريقه للمواطنين في الوقت المناسب قبل بطولة أمم أوربا و بالتالي فإن الإجراءات الحالية قد تستمر لفترة طويلة في 2021.

الاتحاد الأوروبي سارع في نفي تقارير نقل البطولة لروسيا و أكد التزامه باللعب بنفس الخطة الحالية و لكني أجد ذلك صعباً للغاية و أميل لتصديق الخطة البديلة حيث أن روسيا جاهزة تماماً لإستضافة البطولة بعد التنظيم المُبهر لكأس العالم قبل عامين كما أن الأرقام الرسمية لإصابات الكورونا بسيطة نسبياً بالمقارنة مع بقية الدول الأوربية و روسيا واحدة من الدول البسيطة في أوربا التي تسمح للجماهير بدخول المباريات و بالتأكيد فإن لعب البطولة في دولة واحدة يشكل حل مناسب لتحديات و صعوبات التنقل في زمن الكورونا.

يورو 2020 المؤجلة إلى صيف 2021
يورو 2020 المؤجلة إلى صيف 2021 – صور Getty

بالتأكيد فإن الوضع معقد للغاية و لا أتوقع أن يقوم اليوفا بأي إجراء رسمي الآن فالوقت لا يزال مبكر نسبياً و يمكن الإنتظار على الأقل حتى التأكيد الرسمي للقاح و لكن يبدو أن الكورونا ستفعل فعلتها مرة أخرى و تتسبب في تغيير كبير لهذه النسخة التي كان من المفترض أن تكون مميزة و كل ما أخشاه أن تتسبب في الغاء كامل لليورو!

بسرعة…. بسرعة

كرة كأس أمم أوروبا 2020
كرة كأس أمم أوروبا 2020 – صور Getty

• مدينه دبلن (التي أقيم فيها منذ العام 2010) من المفترض أن تستضيف أربعة مباريات منها ثلاثة في دوري المجموعات و واحدة في الدور الثاني و لكن المنتخب الإيرلندي خرج من التصفيات بعد الخسارة من سلوفاكيا بركلات الترجيح الشهر الماضي و بالتالي فقد فرصة لعب مباراتين في دبلن وحتى الجارة إيرلندا الشمالية خرجت هي الأخرى و لم تنجح في التأهل. الشعور العام هنا هو عدم الإهتمام بالبطولة و ربما حتى الرغبة في التخلص من الإستضافة التي باتت لا تعني الكثير بعد خروج المنتخب الوطني و النفقات الباهظة خاصة مع جائحة الكورونا و العزوف المتوقع للجماهير.

• شهد يوم يوم الخميس الماضي، المباريات الفاصلة لليورو لتكتمل الفرق الـ24 التي ستلعب النهائيات بينما تُلعب المباريات الأخيرة لدوري الأمم خلال الأسبوع و لكن النسخة الحالية لم تشهد النجاح الذي حققته النسخة الأولى و بالطبع فإن اللوم يقع (مرة أخرى) على جائحة الكورونا التي قلبت كل الموازين هذا العام.

يورو 2020 المؤجلة إلى صيف 2021 - صور Getty
يورو 2020 المؤجلة إلى صيف 2021 – صور Getty

اقرأ أيضًا

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على ميركاتو وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق